افتتاح جسر في البصرة يشبه "البوسفور التركي" بعد انجازه من قبل شركة إيطالية

00:00:00 11 أغسطس, 2017 336
image
بقلم: زوعا اورغ/ وكالات

شهدت محافظة البصرة، الخميس، افتتاح جسر جديد على شط العرب يشبه من حيث التصميم جسر البوسفور التركي، واستغرق تنفيذ من قبل شركة إيطالية ثلاثة أعوام ونصف، وبلغت كلفته أكثر من 70 مليون دولار.


وقال مدير فرع شركة ميك الإيطالية في العراق عمار مناحي إن "الحكومة المحلية في البصرة افتتحت، اليوم، جسر الشهيد محمد باقر الصدر الذي يربط بين مركز المحافظ وقضاء شط العرب"، مبيناً أن "الجسر يعد الأضخم على مستوى العراق، وهو أقرب ما يكون من حيث التصميم الى جسر البوسفور التركي الذي يربط بين قارتي أوربا وآسيا".


ولفت مناحي الى أن "الجسر يمتد فوق شط العرب بطول 1460 متراً، وبعرض 22 متراً"، مضيفاً أن "الجسر يبلغ ارتفاعه 35 متراً فوق سطح الماء، والمعبر الملاحي للجسر طوله 150 متراً، وبذلك يمكن للبواخر الكبيرة المرور من تحته بلا معوقات".

وأكد مدير فرع الشركة المنفذة لمشروع بناء الجسر أن "الجسر كان من المقرر أن ينجز خلال عامين، ولكن استغرق انجازه ثلاثة أعوام ونصف بسبب حصول توقفات في العمل لا ذنب للشركة بها"، مضيفاً أن "شركتنا تأمل من الحكومة المحلية الإسراع بانجاز اجراءات استلام الجسر، حيث انها قامت بافتتاحه قبل أن تستلمه رسمياً".

من جانبها، قالت رئيس لجنة الاعمار والتطوير في مجلس محافظة البصرة زهرة حمزة البجاري التي واكبت المشروع منذ بدايته إن "الجسر يعد من أهم المشاريع التي تم تنفيذها في البصرة خلال الأعوام القليلة الماضية، وهو يكتسب أهمية استراتيجية"، مبينة أن "الجسر يحقق انسيابية كبيرة لحركة تنقل المواطنين بين قضاء شط العرب ومدينة البصرة (مركز المحافظة)، كما انه يعزز الحركة التجارية بين العراق وإيران عبر منفذ الشلامجة الحدودي، إذ من المقرر أن يتصل الجسر بالطريق الدولي المؤدي الى المنفذ الحدودي".

يذكر أن الحكومة المحلية في محافظة البصرة تعاقدت في عام 2012 مع شركة (ميك) الإيطالية لإنشاء جسر الشهيد محمد باقر الصدر ليربط بين مركز المحافظة (مدينة البصرة) ومنطقة الصالحية في قضاء شط العرب، وهو واحد من أصل ثلاثة أو أربعة مشاريع حيوية استمر العمل بها ولم تتوقف بسبب الضائقة المالية التي تعصف بالمحافظة منذ عامين، فيما تم إيقاف تنفيذ عشرات المشاريع الأخرى قبل إكمالها.

 

وسوم