كتلة الرافدين تؤكد بان إجراءات ازالة التجاوزات في الحمدانية شملت جميع المكونات وتدعو الى دعم جهود الحكومة في مساعيها لفرض سلطة القانون

زوعا اورغ/ بغداد

اكدت كتلة الرافدين النيابية ان إزالة التجاوزات في قضاء الحمدانية تمت بتوجيه من رئاسة الوزراء ، وبهدف فرض سلطة القانون ومنع التجاوزات على الاملاك العامة في بلدات سهل نينوى.

وقالت في مؤتمر صحفي عقدته في مبنى البرلمان قرأه النائب يونادم كنا رئيس الكتلة بحضور النائب عماد يوخنا اليوم السبت 5 اب 2017، تشكلت لجنة تقصي الحقائق في بلدات قرقرش بخديدا وكرمليس من السيد قائد عمليات نينوى وممثل من قيادة القوات البرية وممثل من العمليات المشتركة .

وأضافت بعد تقصي اللجنة الحقائق ميدانيا ورفع تقريرها الى رئاسة الوزراء تقرر رفع التجاوزات ، ورغم توجيه الانذارات من قبل قائممقامية الحمدانية ، الا ان المتجاوزين لم ينفذو ولم يزيلوا التجاوزات ، مما جعل السلطة مضطرة لرفع التجاوزات الحاصلة على اراضي البلدية ، احدها لمواطن مسيحي في قرقوش وثلاثة في بلدة كرمليس  ، واحد منها للمواطن الشبكي عبدالهادي حسن سعيد والاخرين لمواطنين مسيحيين .

مشيرة الى ان المواطن الشبكي يسعى لابراز الامر وكانه على خلفية طائفية وانه حصل رفع التجاوز بدون قرار قضائي . مؤكدة ككتلة وممثلين في مجلس النواب بان تلك الاجراءات جاءت اصوليا من خلال الدوائر المعنية والقيادة العامة للقوات المسلحة ، ولا علاقة لها بالطائفية .

ودعت الجهات الحكومية والبرلمانية  الى تفهم الموضوع وعدم الدفع باتجاه الشحن الطائفي ، ودعم جهود الحكومة في مساعيها لفرض سلطة القانون ، وتفويت الفرصة على المتصيدين في الماء العكر ، والاستمرار بعلاقات التأخي والشراكة الوطنية لما فيه الصالح العام والامن والاستقرار في المنطقة . 

المشاهدات: 3747
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-08-05

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا