لمناقشة اقالة مدير ناحية القوش البطريرك ساكو يلتقي الفعاليات الحزبية والمدنية في القوش

زوعا اورغ/ القوش

التقى غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الفعاليات الحزبية والمدنية في القوش وذلك مساء الخميس 27 تموز 2017، بحضور سيادة المطران مار ميخا مقدسي، راعي الابرشية والمطران المعاون مار باسيليوس يلدو والآباء الكهنة.

وجاء اللقاء لمناقشة تحديات المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة بعد تحرير الموصل وسهل نينوى من تنظيم داعش، واقالة مدير ناحية القوش من قبل المجلس البلدي دون وجه حق، سالبا إرادة جماهير أبناء شعبنا في القوش، وفرض اجندات خارج البلدة وابناءها.

وفي حديثه اكد غبطة البطريرك بأن الكنيسة الكلدانية تضامنت مع أهالي البلدة للحفاظ على حقوقهم ومشاركتهم في القرار والمهم في النهاية ان مدير الناحية الجديد من القوش. مشددا على وحدة الجهود مِن أجل مصلحة القوش والمنطقة وعدم فتح ثغرات قد تسيء الى الكل. كما شجع ابناء البلدة على الإنخراط بالفعاليات السياسية حتى يكون للمسيحين صوت ووجود.
بعد ذلك استمع البطريرك مار ساكو للأسئلة واجاب عليها بكل رحابة صدر.

وفي مداخلة للسيد مرقس ايرميا مسؤول فرع سنحاريب للحركة الديمقراطية الاشورية اكد فيها ان الحركة ساندت جماهير القوش لان ما حصل في موضوع اقالة مدير ناحية القوش هو سلب لارادتهم، وان الإقالة كانت بدون وجه حق من خلال فرض سياسة امر الواقع الى جانب فرض اجندات خارجية على أبناء البلدة، مؤكدا في الوقت ذاته بانه لن نرضخ لهذه السياسات وسنعمل ما بجهدنا وهذا نهجنا من اجل أهالي المنطقة.

كما أشار السيد ساهر كله وكيل مسؤول فرع سنحاريب للحركة في جواب منه لاحدى المداخلات، الى ان منصب مدير الناحية من استحقاق أهالي بلدة القوش وهذا ما تم الاتفاق عليه بانه مدير الناحية من حصة القوش ورئيس المجلس البلدي من حصة الاخوة الايزيديين.

من جانبه اكد السيد سمير توماس مسؤول منظمة الحزب الشيوعي العراقي في القوش، ان طريقة الاعفاء هي سلب لارادة الجماهير وان الانتخابات كانت شكلية ومحسومة.

 

المشاهدات: 827
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-07-28

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا