قيادي في زوعا يحذر من مؤامرات تحاك من قبل بعض الجهات السياسة لفرض ارادات خارجية على القوش

زوعا اورغ / القوش

قال ساهر كُله القيادي في الحركة الديمقراطية الاشورية - زوعا ان هناك لقاءات ومؤامرات تحاك من قبل بعض الاحزاب السياسية وأعضاء من برلمان إقليم كردستان من المحسوبين على أبناء شعبنا حول تغيير الادارات في سهل نينوى وتحديدا في ناحية القوش من خلال اعفاء وتغيير مدير ناحيتها، وفرض ارادات خارجية على القوش.

واكد كله ان هناك لقاءات جرت مؤخرا من قبل بعض الاحزاب السياسية وأعضاء من برلمان إقليم كردستان من المحسوبين على أبناء شعبنا، للاتفاق خفية لفرض اجندات خارج إرادة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في القوش وفرض سياسة امر الواقع.

ورفض كُله هذه الإجراءات المسيسة ضد إرادة أبناء البلدة وسهل نينوى على وجه العموم، محذرا أي حزب او شخصية كانت من المساس في القوش وإرادة اهاليها، مؤكدا ان أهالي بلدة القوش سيتظاهرون ويحتجون ضد هذه الجهات التي تروم فرض ارادتها عليهم، مشددا على "ولن نرضخ لهذه السياسات كونها لا تصب في مصالح ابناء القوش"

وفي اشارة الى مجلس ناحية القوش اكد بان المجلس لا يمثل اهالي ناحية القوش لانه صادر إرادة اهاليها، تنفيذا لاجندات وارادات خارج البلدة وفرض سياسات امر الواقع وخارج السياقات الرسمية والقانونية للإعفاء، وان هذه المرة هي الثالثة لاستدعاء مدير الناحية تمهيدا لاقالته، لكن ضغط الجماهير وعدد من الأحزاب السياسية والقيادات الكنسية حالوا دون ذلك، وفي هذه المرة عند اقالته فرضوا ارادتهم واجنداتهم على أبناء البلدة وبينوا عدم احترام إرادتهم الحرة.

يشار الى ان رئيس مجلس محافظة نينوى قام بإقاله مدير ناحية القوش من منصبه دون الرجوع الى مجلس المحافظة، وجاء قرار رئيس مجلس محافظة نينوى على اثر قرار من المجلس البلدي في القوش بعد قيامه باستجواب مدير الناحية، وتم تصديق الكتاب المرسل من مجلس المحافظة من قبل النائب الأول لمحافظ نينوى.

 

المشاهدات: 3485
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-07-19

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا