"الاتحاد الوطني": نأمل أن يقود حركةَ التغيير شخصٌ على نهج نوشيروان مصطفى

زوعا اورغ/ وكالات

أفاد عضو قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، سيروان كويخا نجم، بأنهم "يتمنون أن يكون المنسق العام الجديد لحركة التغيير، على نهج نوشيروان مصطفى، وأن يكون أكثر قرباً من الاتحاد الوطني الكوردستاني".


وإلى جانب قيادات وأعضاء وأنصار حركة التغيير، تنتظر كافة الأطراف والأحزاب السياسية يوم 25 يوليو/تموز الجاري، لمعرفة من سيخلف نوشيروان مصطفى في قيادة حركة التغيير.

وقال سيروان كويخا نجم، لشبكة رووداو الإعلامية: "أحد أهدافنا وتمنياتنا التي تحدثنا عنها في قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني، هو تحالفنا مع حركة التغيير لأنها خرجت من صميم الاتحاد الوطني الكوردستاني، ونتمنى أن يستمر الزعيم الجديد على نهج نوشيروان مصطفى، ويكون أكثر قرباً من الاتحاد الوطني الكوردستاني، وكلانا سنحافظ على الاتفاق المبرم بيننا، وسنحافظ على نقاط التلاقي بخصوص المسائل المصيرية والاستراتيجية".

ومن المقرر أن تعقد حركة التغيير اجتماعاً في يوم 25 يوليو/تموز الجاري، وتختار منسقاً عاماً لها خلفاً لزعيمها الراحل، نوشيروان مصطفى، في حين يعتبر كل من، قادر حاجي علي، وعمر سيد علي، المرشحان الأوفر حظاً لتولي المنصب.

المشاهدات: 266
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-07-18

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا