اعتراض ضد البرلماني السويدي Lars Adaktsten لن نركب القطار الذي ركبتموه انتم ومن معكم

شوكت توسا

       

Till ……

Lars Adaktsten

Vårt folk kommer inte att sätta sig på samma tåg som du sitter på,

 och de människor som delar samma åsikter som dig.

 السيد لارش أداكتستن المحترم

تحيه

  سأستهلّ  إبداء أعتراضي بتذكيركم  بجرائم  قلع وتهجير أكثر من 160الف كلدواشوري سرياني(مسيحي) في اب 2014 وتدمير ونهب قراهم على يد الدواعش ,ومن دون الدخول في تفاصيل تشخيص الاطراف التي هيأت اجواء تنفيذ  هذه الجرائم , يكفينا  من شرالبلية ونتائجها انها انجبت لنا من بلد السويد الديمقراطي  برلمانيا يخشى فشله في الانتخابات السويديه المقبله  فأفلح  في اقناع  ثلاثة برلمانيين اوربيين  من اسبانيا و هولنده و النمسا  لتمرير لعبه سياسيه  مكملّه  لسابقاتها التي  جعلت  الضحية  مجرد سلعه  يتم عرضها متى ما تطلبّت مصالح الذين  وجدوا في مؤتمر بروكسيل  سبيلا لها , وكلامي  سيكون موجه تحديدا  لجنابكم  وليطلع البقيه عليه مشكورون .

ان الحرية التي  سمحت لك ممارسة  نشاطاتك حيثما وكيفما تشاء , هي نفسها  استدعتني  للاحتجاج على  إتباعك اسلوب ثبت فيه انك وزملائك بتاثير منافع  شخصيه كلتم باكثر من مكيال من اجل فرض ما في جعبتكم على شعب بأكمله , ولكي لا يكون كلامنا عشوائيا  دونما سند يسنده , بحثنا  فعثرنا على معلومه مؤكده مصدرها  مدينة أوبسالا السويديه التي تقيم فيها جاليه كرديه كثيفه , فتبين أنكم بسبب خشيتكم من فشلكم المتوقع في الانتخابات البرلمانيه السويديه المقبله  امام حزب الديمقراطيين السويديين اتفقتم  كشخص وليس حزبيا مع اطراف من هذه الجاليه تتبنون  على اساسه دعم فكرة الاستفتاء ثم عقد مؤتمر بروكسيل  لقاء ضمانكم اصوات الاكراد المقيمين في هذه المدينه. إن صح مثل هذا الخبروهو اغلب الظن خيار يسلكه البعض , فالسويديون لن يرضوا بك عندما يتعرفوا على حقيقة نوايا لجوئك ومن معك الى عقد مؤتمر تحت يافطة الدفاع عن مسيحيي العراق لكن سرعان ما خانك الحظ  حينما انكشف الامر مثيرا شكوك اكبراحزاب وكنائس الكلدواشوريين السريان العراقيين  فكان قرارعدم ابتلاعهم الطعم بالانسحاب من المؤتمر تاركين كراسيه ومنصاته  لغيرهم, ذلك ما يؤكد وجود اختلافات وضعف تنسيق  بين احزابنا العشره لاسباب  عده, ولو بحث جنابكم  اكثر عن مسببات هذا الاختلاف, سيتبين لكم حجم تاثيرات الدورالسلبي الذي لعبته  جهات سياسيه عراقيه ( كرديه وشيعيه وسنيه)  في استغلالنا وتشتيتنا بشتى الطرق من اجل منافعها ومخططاتها طيلة العقد والنصف المنصرمين , فجئت انت طرفا خارجيا كاشفا دورا خارجيا سلبيا بمشاركتك في مسلسل تهميش ابناء البلد الاصليين .

  في تنظيمكم لمؤتمر بروكسيل  إدعيتم  انه بدعوة من الاتحاد الاوربي لمعالجة مستقبل المسيحيين العراقيين,لكنك لم تكن أمينا بذلك  بل مموّها ً, تلك ايضا ستحسب عليكم سلبا  لما تسببه من خيبة امل للعراقيين المسيحيين , ناهيك عن أنكم تعمدتم  تجزئة جسد  مسيحييّ العراق في حصر دعوتكم وتفاصيل  مؤتمركم  بالمتواجدين من هذا الشعب  حصرا في جغرافية سهل نينوى(المتنازع عليها) لصالح الاجنده التي سخرتم جهدكم لها ,وبسببها بلاشك تهربتم  عن ذكرهوية المسيحيين  المعروفين بالكلدواشوريين السريان  والمتواجدين في العراق عشرات القرون قبل ظهور الاديان السماويه   وقبل  توافد الأقوام الاخرى الى الجغرافيه التي  قطنها وبنى صروحها الكلدواشوريون السريان العظام, فعلتم ذلك إمعانا منكم في ترسيخ ظاهرة استغلال الغير لقضيتنا  وفرض اجنداتهم علينا دون وجه حق, فلم  تتطرقوا الى حق هذا الشعب في اراضيه التاريخيه  المستلبه ولا عن امكانية تشكيل كيان خاص لهم يحميهم  من ظلم وتجاوزات الأخرين بل سعيتم  جاهدين لاحتوائهم , ولتحقيق ذلك  استقدمتم زميلكم  الاسباني خافيير الذي قال نحن لا نريد التحدث في هذا المؤتمر عن مسيحستان او علويستان او اشورستان بينما جنابكم يا لارش و في اكثر من مناسبه تؤكد بان واجبكم يحتم عليكم التكلم بجرأة عن  فكرة تشكيل دوله كردستان, ونحن لسنا ضدكم في ذلك. لكننا ضد هذا الكيل الذي لا يمكن الوثوق بصاحبه وبمؤتمره المزعوم دفاعا عن المسيحيين .

 لقد ساورشعبنا تفاؤلا خجولا بالورقه التي إجتمعت  عليها أحزابنا القوميه وأجمعوا  فيها على تحرير نقاط مهمه معبره عن تطلعات شعبهم كأصحاب تاريخيين للارض, وقد وصف البعض هذه الورقه ( واهمين) بمثابة إنجيل خامس يحمي هويتينا( الإنتمائيه و الإيمانيه)  سوية واللتان من أجلهما أصطبغت  جبالنا وودياننا وسهولنا  بدماء أجدادنا وابائنا وأحفادهم  دفاعا عن ارضهم  على خطى أناجيل السيد المسيح الأربعه.فتبين انكم إستكثرتم  ذلك على شعبنا  لذا سارعتم الى استبدال مطالب الورقه بأخرى تنسجم و أجندات الغير وبرضا المنضوين تحت خيمة مؤتمركم , فإبتلع الحضورالطعم  وخرجنا من المولد بدون حمص وخواصرنا مثخنه  بطعنات الأقربين المتقلبين  قبل الغرباء وانت واحد منهم   .

  نحن كشعب تاريخي, سبق وأكتوينا بمواقف الغرب (المسيحي) ,لذا تراودنا الشكوك بان اي مؤتمر كمؤتمركم  لا يعنينا بشئ و لن يغير من سوء حالنا بل سيزيد من تعاستنا  مالم يكتسب  مشروعيته  مما متفق عليه عراقيا , دستوريا وقانونيا مراعيا في ذلك وضع ابناء شعبنا انسانيا بعد الويلات التي سببّها استقدام  طوابير جرذان الدواعش الى بيوت اهالينا الآمنين  لهتك الارض والعرض والنسل وتدمير كل شيئ, اقول  استقدام الجرذان  بشهادة مخرجي المسرحيه  ولا اظنني انكم يا سيد لارش تجهلون مهمة  هذا الاستقدام,ان كنتم تجهلونها  ففي تدخلكم سياسيا  ومبادرتكم وقراراتكم اما جهالة متقعه او تغافل متعمد إذ لولا مخطط استقدام ( عناصر القاعده السابقين ) بعد تلقيهم التدريبات الحديثه  في السجون الافتراضيه  وخارجها , لما أستكملت  مقومات خلق  فوضى خربطة الخريطه الديموغرافيه  بقتل و تهجير  مئات الألوف  واغتصاب النساء تمهيدا لتنفيذ مشروع تفتيت العراق , نعم  بعد استكمال الدواعش لمهمتهم  تم اعلان الاستفتاء الذي لاقى رفضا من جانب السيد العبادي رئيس الوزراء العراقي معتبرا إياه مخالفه دستوريه, بما معناه ان الحكومه العراقيه غير معنيه  بما سيتمخض عنه ولا اعتقد بانها ستكون معنيه حتى  بما يتمخض عن مؤتمربروكسيل , فكيف تريدنا التسليم بتأييد الاتحاد الاوربي له ؟ .

جدير بنا هنا ولكي يطلع جنابكم على حجم اللعبه  التي حشرتم نفسكم فيها ,ففي تصريح  لاحد قياديي الحزب الديمقراطي الكردستاني , أشاد فيه بمواقف المسيحيين اليزيديين والشبك لانهم يؤيدون استقلال الاقليم عن العراق حسب إدعائه , وهنا ادعوك ان تتمعن جيدا  كيف تم في هذه الاشادة التجاوز على الحقيقه  التي  يصر جنابكم ايضا على غض الطرف عنها ,فالاشاده هذه ينقصها الكثير من الصراحه والشفافيه اذ يستبان فيها بان المتحدث قد اعتمد  فقط على تصريحات المجلس الشعبي  و حزب بيث نهرين  المنسجمه دائما مع ما  تطرحه وتطالب به قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني على حساب حق  وتطلعات شعبهم,للتأكد من كلامنا هذا  ادناه رابطين لتصريحين  من قبل  المجلس الشعبي وحزب بيث نهرين :

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=847332.0

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=844898.0

 

 لقد  نسي المتحدث  الذي اشاد بالمسيحيين  اوبالاحرى تعمد مثلما تعمدتم انتم  في عدم  التطرق  الى  موقف الحركه الديمقراطيه الاشوريه  واشتراطاتها على لسان اكثر من متحدث باسمها, والتي بسببها قررت  الانسحاب عن مؤتمركم  و شاركها في موقفها  كيان ابناء النهرين  الذي انسحب هو الاخر  ثم انضم  اليهما الحزب الوطني  الاشوري  و الكنيستان الكلدانيه والاشوريه  في مقاطعة المؤتمر,  بخلاف  موقف المجلس الشعبي وحزب بيث نهرين وبقية الحاضرين اللذين لم يعيروا  اهميه لقرار اخوانهم المنسحبين من المؤتمر ومن دون اشاره منهم  او من جنابكم  لاسباب الانسحاب, لا بل تم طمطمة الامر بجملتين فضحت المستور  .

لست لوحدي من يقول هذا الكلام , ولم اكن لوحدي أ كتب  محذرّا ومنبها  اولياءنا ونخبنا  لما تخفيه لنا  مثل هذه السياسات والمواقف  فيما لو سارت الامور على النحو الذي يسيل لعاب وعاظ السلاطين كلما لوّح السلطان بكيس دراهم, بل العديد من كتابنا ومثقفينا أشاروا سابقا ولاحقا الى التبعات  المخيبه  التي ستتمخض عن سلوكيات المهتزين والانتهازيين ,و رغم قتامة وظلامية الصوره , الا اني غالبا ما كنت استبدل  كل عباره  يــُشم ُ منها رائحة تزكم  باخرى زكيه علّها تحفز هواة التسكع السياسي وتحثهم  الى  سواء السبيل , ولكن مالعمل مع الذي فيه طبع لا يغيره الا كفنه كما يقال وقد اصبحت هوايته ممارسة الجر بالحبل وتوتيره من اجل تمزيقه  وعيونه  تحدق بمداساته  تدعس تطلعات شعبه وهو يدرك جيدا ما يفعل .

في اكثر من مقاله  بهذا الشأن, أبدينا رأينا في حقيقة نوايا بعض التشكيلات  التي يضمها تجمع احزابنا القوميه على اعتبارها تتحدث باسمنا رغم معرفتها بحجم استقلالية كلمتها التي لا تسمح لها النطق بشئ قبل طمغهامن قبل مموليهم  , لذلك لم يكن هنالك ما يمنعهم من المشاركه في اخراج مسرحية  مؤتمركم , وجنابكم  بنيتم  جهدكم في عقده على هذه الحقيقه  المؤلمه ,بينما الخطاب  الذي انتظره شعبنا بلهف من نشطائنا القوميين في مؤتمركم لم نسمع منه سوى كلمة المسيحيين وسهل نينوى اي استحال عليهم النطق باشوريتهم او كلدانيتهم , إذن هم بصراحه أدوا المهمة الموكوله لهم  , فهنيئا لهم  تأدية واجبهم القومي.

هكذا ولهذه الاسباب يا سيد لارش , اصبح كبيرنا وصغيرنا يتردد متخوفا مع  كل بصيص نقله  ايجابيه  في مواجهة ما يحاك ضدنا  خلف الكواليس  او في العلن  من قبيل الاستفتاء اوعقد مؤتمر كمؤتمركم  الذي زينتم مهمته بعنوان حرصكم  الشديد على  مصيرشعبنا ( كمسيحيين ) بينما الحقيقه  ليس  كذلك !! .

 نعم ,نحن كشعب اثخنت جسده  الويلات تلو الاخرى, ليس من المعقول  زج انفسنا  متفرقين  في موضوعة الاستفتاء مثلا وواقعنا( الغير مرتب) يؤكد باننا لسنا معنيون بنجاحه او فشله ما دامت  معاناتنا من التهميش والتجاوزات  وكثرة مسبباتها قائمه ,لذا جاءت مقاطعة المنسحبين لمؤتمركم  كردة فعل طبيعيه  ازاء  مؤتمر حامت شكوك كثيره حول مصداقيته  , اذن مصيره لن يكون سوى الفشل بعد ان غاب عنه  اكبر المؤسسات التي تمثل الكلدواشوريين السريان المسيحيين  كالكنيستين و الحركه الديمقراطيه الاشوريه ومعها كيان ابناء النهرين والحزب الوطني الاشوري ويقال ان هناك منظمات اخرى انسحبت , انا لا اعني  بان الانسحاب سيحقق معالجه حقيقيه لمأساتنا المستمره , فلو كان قد حضر المنسحبون عرسكم الاصفر كنتم سترون  بام عينكم  بان الشعب الذي اكتوى  بما فيه الكفايه لن يقبل ابناؤه  تكرار ذلك  .

يقينا مني بانكم على علم واف بان المجلس الشعبي و حزب بيت نهرين يؤيدان  انشاء دولة كرديه  وهم احرار حين يتصوروها  ضمانا لنجاح مشروعهما القومي الاشوري , لذا كان الأجدر بكم حثهم  وحث الحضور على اعلان التاييد الصريح  لاستقلال الاقليم وتشكيل دولة مستقله  دون حاجة الى اللف والدوران  و تصديع  رؤوسنا بالحديث  عن مستقبل المسيحيين  ثم قيامكم بتغيير صيغة مطالب ورقة الاحزاب القوميه المتفق عليها  .

  نعم كنا نتمنى ان يكون المؤتمر محفلا يجمعنا لصالح مصير ومستقبل شعبنا  لكنكم في تمرير اللعبه على البعض وليس الكل نجــحتم  في زيادة بعثرتنا وتوزيعنا  بين المحطات الشماليه والجنوبيه  وتركتمونا في حيرة من امرنا  لا نمتلك  جرأة تسمية اسم القطار الذي يفيدنا ركوبه, لذا وبسبب فشل مؤتمركم وفضح نواياه, يتحتم على المنسحبين( تنظيمات وكنائس) وعلى كل الأخيار ضرورة التفكير والتنسيق  من اجل  تنظيم عقد مؤتمر  وطني في احدى مدن العراق مخصص لمعالجة  ما سعيتم الى تسويفه في مؤتمركم , يكون من ضمن  المدعوين  لحضوره  السيدان العبادي والبرزاني  وبحضورممثلين عن الامم المتحده  والاتحاد الاوربي  لمناقشة  مستقبل  ابناء العراق الاصلاء  الذين نالهم  ما نالهم  من انتهاكات  وتهجير وقتل  وتدمير لمناطقهم ,من كلدواشوريين سريان مسيحيين ويزيديين وشبك وصابئه وارمن  وحتى التركمان,  حاشا ان يكون في  اقتراحنا تسفيها  لحرمة وقدسية دماء البقية من المكونات  العراقيه  فهي كلها مقدسه في نظرنا, انما نحن نتحدث عن اولئك الذين كانوا و خشيتنا انهم سيبقوا فرائس سياسيه سهله في خضم صراعات السنة والشيعة والاكراد الحالية والمقبله, اي ان  حرص الأخيار وخوفهم على مستقبل هذه الشرائح العراقيه لن يتحقق في مؤتمرات المخادعه والتمويه , بل  في دعم  اجنده عراقيه نظيفه  منزوعه من العنصريه الطائفيه والانقساميه الشوفينيه و مدعومه دوليا من اجل ضمان العيش المزدهر تحت ظل عراق يتساوى فيه ابناءه بحقوقهم وواجباتهم  .

 الوطن والشعب من وراء القصد 

المقال يعبر عن وجهة نظر كاتبه 

المشاهدات: 951
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-07-15

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا