المتحدث بإسم الحشد الشعبي: الاخوة الكورد هم ابناء بلدنا ولن نسمح لأحد بالإساءة لهم

00:00:00 13 يوليو, 2017 407
image
بقلم: زوعا اورغ / وكالات

أكد القيادي والمتحدث الرسمي بإسم الحشد الشعبي كريم النوري، بأنه ليس كل من ينتمي للحشد الشعبي ويتحدث عن آرائه الشخصية نعتبره ممثلا عن الحشد، مشدداً بأن "الاخوة الكورد هم ابناء بلدنا ولن نسمح لأحد بالإساءة له".


وقال النوري في تصريح صحفي، "ليس كل من ينتمي للحشد الشعبي ويتحدث عن آرائه ومواقفه يكون ممثلا للحشد الشعبي، فالموقف الحقيقي للحشد لا يصدر عن هؤلاء الذين يحاولون توجيه الإساءة للأخوة الكورد لأن الاخ احمد الأسدي والحاج هادي العامري وفالح الفياض، هم فقط المعنيون للحديث عن الحشد الشعبي، اما البقية الذين يتحدثون عن وجهات نظرهم فهي تمثل فصائلهم فقط".

وبخصوص تهديد بعض القادة في الحشد الشعبي لإقليم كوردستان، أوضح النوري، بأن "قرار الحشد الشعبي بالتحرك للعمل العسكري أو الهجوم هو بأمر القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، فقط، لذلك لا يمكن ان نعتبر الحشد الشعبي عنصراً يهدد الأخوة الكورد، فلا احد يستطيع تحريك فصيل واحد من الحشد الشعبي إلا بأمر من العبادي، وهو رجل دولة ولا يحب صناعة الخصوم ولا يفرق بين الكوردي والعربي أو الشيعي والسني، نعم هناك البعض يريد الإستفادة من الحديث على الكورد لقضايا انتخابية ولخلق الكراهية فيما بيننا وبين الكورد".

واوضح النوري، "ان الاخوة الكورد هم ابناء بلدنا ولن نسمح لأحد بالإساءة لهم، ويجب ان نعلم بأن فكر حزب البعث وهذه الكراهية والحقد لا يزال موجودا عند البعض، وحينما نؤشر بأن هناك خطاب خاطىء ضد الكورد، فعلى اخواننا الكورد ان يكون لديهم خطاباً متوازنا ايضاً، فما يحصل في طوزخورماتو أو كركوك ليس شيئا مثالياً أو تصريحات محافظ كركوك نجم الدين كريم، فهو يتصرف وكأنه ليس محافظاً لكركوك، فلماذا نتذكر ما يقوله الحشد وننسى ما يصرح به كريم، فهذه التصريحات تجرنا الى التصعيد".

واردف النوري، "لا يهمني ما صرح به المهندس انا اعمل مع الحاج العامري، فنحن في بدر منضبطون ولا نريد التصعيد او التهديد، نحن نريد خطاباً متوازناً من الطرفين، لأن لكل فعل رد فعل، ويجب ان يكون هناك ضبط ايضاً من طرف الأخوة الكورد".

 

وسوم