بارزاني يتهم حركة التغيير بتدبير محاولتين انقلابيتين وإشاعة الفوضى في كردستان والتغيير تطالبه بأدلة وتتوعده في المحاكم الدولية

زوعا اورغ/ وكالات

هاجم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني حركة التغيير الكردية، متهما إياها بتدبير محاولتين انقلابيتين في الاقليم، وإشاعة الفوضى.

وقال بارزاني خلال كلمة ألقاها أمام عدد من نواب البرلمان الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، مساء أمس الثلاثاء، إن "حركة التغيير الكردية تسلمت منصب رئاسة البرلمان الكردي بناء على اتفاق يقضي بتهدئة الأوضاع في الاقليم لمدة اربع سنوات، لكنها خرقت التوافق ودبرت محاولتين انقلابيتين في حزيران وآب 2015 وبعد فشلها حاولت تعكير الأمن في اقليم كُردستان عبر اثارة الفوضى ومهاجمة مقرات الحزب الديمقراطي الكردستاني".

واتهم بارزاني حركة التغيير بـ "عدم المشاركة في الحرب ضد داعش ومحاولة خلق مشاكل حينما كان الاقليم يخوض حربا مع هذا التنظيم".

وبشأن منصب رئيس اقليم كردستان، الذي يدور حوله جدل منذ عامين بعد انتهاء الولاية القانونية لبارزاني، أوضح زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن برلمان الإقليم مدد له الولاية لمدة عامين وأقر مجلس شورى الاقليم تمديده لعامين اضافيين، ورغم ذلك بعث برسائل الى المفوضية لاجراء الانتخابات الرئاسية لكنها لم تتمكن من اجرائها ولم تتفق الاحزاب الكُردية على بديل له لتولي منصب رئيس الاقليم، لذلك قرر الاستمرار في منصبه بناء على مشورة مجلس الشورى.

وجاءت تصريحات بارزاني، في إطار جولته الاوروبية، التي تهدف إلى تحشيد الدعم للاستفتاء على مصير إقليم كردستان، المقرر اجراؤه في الـ 25 من ايلول المقبل، والذي تتحفظ عليه حركة التغيير الكُردية والجماعة الاسلامية الكردستانية، استنادا إلى "حجة عدم شرعية رئيس الاقليم".

من جهتها طالبت حركة “التغيير” الكردية اليوم الأربعاء، رئيس إقليم كردستان (المنتهية ولايته) مسعود بارزاني  تقديم ادلة شرعية تثبت تورط الحركة بعملية الانقلاب التي اعلن عنها امس الثلاثاء.

وقالت النائب عن الحركة تافكة محمد ، في تصريح  لـ «الجورنال نيوز» ان “بارزني وضع شماعة الانقلاب ليبرر لنفسه امام العالم والشعب الكردي  بانه شرعي وممثل حقيقي للكرد”.

وأضافت ان “بارزاني من قام بعملية الانقلاب  في الإقليم على الوزرات والبرلمان وسيطر على ثروات الإقليم دون مشاركة بقية الأحزاب”، لافتا الى ان “حركة التغيير مدنية لا تملك جيش وسلاح ولا يمكنها ان تقوم بانقلاب دون جيش وسلاح “.

وطالبت تافكة وهي نائبة كردية بارزاني بتقديم ادلته للمحكمة الدولية كي يكون القانون والقضاء الفيصل في “اتهاماته الكيدية” .

وقال بارزاني، امس الثلاثاء من العاصمة البلجيكية بروكسل ان حركة “التغيير” قامت بمحاولة انقلاب  ضده .

المشاهدات: 1707
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-07-12

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا