وحدات حماية سهل نينوى تستقبل 3 رهائن من أبناء شعبنا تم تحريرهم من قبضة داعش في الموصل

زوعا اورغ / اعلام الوحدات

استقبلت وحدات حماية سهل نينوى NPU في مدينة بغديدا ثلاثة رهائن من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، تم تحريرهم مؤخرا خلال عمليات تحرير الموصل من قبضة داعش الإرهابي.

واستلمت الوحدات في بلدة بغديدا مركز قضاء الحمدانية من امن واستخبارات الجيش العراقي ثلاثة من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الذين كانوا محتجزين لدى تنظيم داعش، حيث تم استقبالهم من قبل العقيدان جواد حبيب وميخائيل صليوا المختطفين (موسى خضر ابلحد من بعشيقة، صبيحة يوسف توما وصبيحة بولص متي من برطلة).
واكد لهم العقيد جواد: "نحن هنا لحمايتكم، اذ انكم بأيدي ابناء شعبكم. نحن كوحدات حماية سهل نينوى سنحمي سهل نينوى لآخر قطرة من دمائنا".

وقال مصدر من الوحدات انه عند ايصالهم الى أربيل لتسليمهم الى ذويهم لم تسمح لهم سيطرة أربيل من العبور، حيث تمت استضافتهم لدى الوحدات في بغديدا وفي فجر اليوم التالي تم تسليمهم الى ذويهم في عنكاوا.

المشاهدات: 859
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-07-01

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا