جيفارا زيا : لم نلاحظ مشاركة القوات التابعة للبيشمركة في تحرير ومسك الأرض في سهل نينوى، والغرض من ضم المتطوعين الجدد له علاقة بعملية الاستفتاء

زوعا اورغ/ سهل نينوى

قال المنسق السياسي لوحدات حماية سهل نينوى NPU جيفارا زيا ان تسجيل باب التسجيل لانضمام 5000 متطوع من ابناء مكونات سهل نينوى لقوات البيشمركة لمسك الارض في المنطقة، له علاقة بعملية الاستفتاء المزمع اجراءه في أيلول القادم وربما هو محاولة لاستمالة أبناء هذه المناطق لتحشيدهم باتجاه المشاركة او تأييد الاستفتاء.

وتابع زيا في تصريح صحفي : "يجب ان نتساءل لماذا تم فتح باب التطوع من قبل الإقليم لابناء سهل نينوى في هذا الوقت بالذات ؟ ".

واكد ان عملية تحرير سهل نينوى تمت من قبل مختلف صنوف القوات الأمنية العراقية من الجيش والبشمركة والحشد والشرطة، وتم مسك الأرض من قبل القوات المحلية وحاليا يتم تأمين مناطقنا كل حسب مسؤوليته من القوات المشاركة في التحرير، متسائلا مدى قبولية جلب قوات أخرى لتمسك الأرض التي لم تشارك بتحريرها.

وحول إمكانية مسك الأرض من قبل أفواج من أبناء مناطق سهل نينوى التابعين للبيشمركة قال زيا : " ان الإقليم قام منذ ازمة داعش بعمليات تطوع أفواج من أبناء مناطق سهل نينوى من الشبك والايزيدية والمسيحيين وتم تدريبهم ولكن لم نلاحظ مشاركتهم في التحرير ولا في مسك الأرض في المناطق التي حررتها البيشمركة مع انهم ضمن نفس المنظومة الأمنية التابعة للإقليم".

وكانت بعض المواقع قد نشرت تصريحات تفيد بان رئيس اقليم كوردستان مسعود بارزاني وافق على انضمام 5000 متطوع من ابناء مكونات سهل نينوى لقوات البيشمركة لمسك الارض في المنطقة.

المشاهدات: 4640
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-06-13

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا