في الذكرى الرابعة والعشرين لاستشهاد فرنسيس شابو... وفد من الحركة في زيارة لضريحه

زوعا اورغ/ خاص

 يد الغدر امتدت له كونه كان عنوانا للدفاع عن شعبنا في التجاوز على أراضيه وقراه ... هو الشهيد الخالد فرنسيس يوسف شابو . في مثل هذا اليوم من عام 1993 كان النائب الشهيد فرنسيس الخالد وهو في طريق عودته الى داره، كان القتلة المجرمون  يتربصون به قرب الدار ليسجلوا في التاريخ عظمته وخلوده وليسجلوا لانفسهم خستهم وجبنهم بعد ان ضاعت حيلهم في التصدي لهذا البطل الذي قارع من اجل حقوق شعبه في داخل الوطن وخارجه، في لقاءاته بمؤسسات انسانية وحكومية.

وبهذه المناسبة وفي الذكرى الرابعة والعشرون لاستشهاده قام وفد من الحركة الديمقراطية الاشورية بزيارة الى ضريح الشهيد الخالد فرنسيس يوسف شابو عضو القائمة البنفسجية للحركة في برلمان إقليم كردستان العراق مستذكرين بتلك الزيارة معاني التضحية والايثار والبطولة.

ورغم مرور عقدين ونصف على اغتياله لازالت الجهات الأمنية والقضائية لم تكشف الجناة  ولم تتخذ العدالة مجراها.

وقد اكد فريد ياقو مسؤول فرع دهوك للحركة الديمقراطية الاشورية واثناء الزيارة هذه، ان ملف اغتيال الشهيد فرنسيس هو من ضمن الملفات الهامة للحركة في الإقليم والتي لازلنا نطالب بكشف الحقائق وتحقيق العدالة وبالتالي بقاء الأمور على ما هي عليه هو مؤشر خطير عن مدى نزاهة العدالة وقدرة القانون في تحقيقها.

مطالبا وزارة العدل في حكومة الإقليم بمتابعة التحقيق وكشف الحقائق.

وقد ضم وفد الحركة الزائر كلا من فريد ياقو ومرقس ايرميا واشور ابرم وحنان اويشا وشميران دنخا وعدد من الكوادر والأعضاء.

 

 

نبذة عن حياة الشهيد فرنسيس يوسف شابو


ولد الشهيد فرنسيس عام 1951 في مانكيش في محافظة دهوك وأكمل دراسته الجامعية في جامعة الموصل وتخرج عام 1975 وحصل على درجة البكلوريوس في الهندسة المدنية وتولى خلال عمله المهني العديد من المناصب الإدارية والهندسية الناجحة في محافظة دهوك وأخرها مديرا لقسم المياه والمجاري في دهوك

كان الشهيد مواطنا نموذجيا متواضعا، عملي و مجتهد، ووفي لامته. إيمانه بالوحدة القومية وحقوق شعبه الهم الشهيد  لينظم إلى صفوف الحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا عام 1991، ويختار عضواً ضمن قائمة الحركة في انتخابات برلمان اقليم كردستان العراق، حيث أصبح برلمانياً يدافع عن حقوق شعبه. وشارك بفعالية في اللجان البرلمانية منها لجان الشؤون المالية والاقتصادية والتخطيط والتطوير والإحصاء، شارك في المؤتمر الأول للحركة عام 1992، وعمل بنشاط للوحدة القومية، وبذل كل الجهد من أجل رفع التجاوزات عن قرى شعبنا وإرجاع الحق لأصحابه.

استشهد الشهيد فرنسيس يوسف شابو صباح 1 / 6 / 1993 في دهوك على أيدي مجموعة إرهابية معروفة ما زالت مشخصة لدى السلطات في اقليم كردستان العراق ولكن بدون اتخاذ الإجراءات بحقها، وما زال ملف الشهيد مفتوحاً. الشهيد ترك خلفه عائلة مكونة من ثلاثة أولاد وزوجة.

 

 

المشاهدات: 1402
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-06-01

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا