آشور سركون يطالب خلال جولته للولايات المتحدة ​بدعم مطالب شعبنا القومية في سهل نينوى

زوعا اورغ – خاص

اجرى آشور سركون اسخريا رئيس الجمعية الآشورية الخيرية العراق جولة في الولايات المتحدة شملت واشنطن وكاليفورنيا وشيكاغو واريزونا التقى خلالها مسؤولين امريكيين في جهات حكومية وتشريعية ، كما التقى ناشطي في مجال حقوق الانسان واعضاء منظمات المجتمع المدني فضلا عن لقائه لعدد من رجال الدين واعضاء من الجمعية الاشورية الخيرية واعضاء في الحركة الديمقراطية الاشورية وذلك خلال الفترة من 11 ايار الى 26 ايار 2017.

حيث شارك سركون خلال الجولة في العديد من الاجتماعات التي عقدت في مكاتب السيناتور جون مكين والسيناتور تيد كروز والسيناتور ماركو روبيو وأعضاء الكونكرس جيف فورتنبيري ودينكن هانتر وتينت فرانكس، وتم التركيز خلال الاجتماعات على مطالب شعبنا في أهمية دعم وحدات حماية سهل نينوى لترسيخ الأمن في المنطقة وكذلك ضرورة إعادة الأعمار وتوجيه الدعم مباشرةً إلى منظمات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري.

كذلك التقى اشور سركون الوزير المفوض جونز بارلو رئيس الهيئة السياسية بالسفارة الدنماركية، حيث تم مناقشة اوضاع شعبنا ما بعد داعش ومستقبل المكونات والشعوب الأصلية والدور الأوروبي في دعم إعادة أبناء شعبنا المهجرين إلى مناطقهم وتمكينهم من الحفاظ على وجودهم في أرضهم.

والتقى ايضا السيد ناكس ثامس المستشار الخاص للأقليات الدينية في الشرق الأدنى وجنوب أسيا، وجاء اللقاء لتسليط الضوء على مستقبل المنطقة ما بعد داعش ومتطلبات إعادة المهجرين قسراً وضرورة إشراك منظمات المجتمع المدني المحلي في إعادة الحياة إلى المنطقة وضرورة زيادة الدعم الإنساني. وكذلك التقى السيدة بام براير موظفة حقوق الإنسان في الخارجية الأمريكية، ومع السيد وليم موراي من مؤسسة كريستيان فور ريفيوجيس في واشنطن.

هذا ورافق السيد سركون خلال زيارته للوزارة الخارجية السيدة جوليانا تيمورازي رئيسة مجلس إغاثة مسيحيي العراق حيث التقى الوفد عدد من الأقسام ومنها قسم حقوق الإنسان وقسم العراق وحرية الأديان وUSAID، وجرى خلال اللقاءات مناقشة اوضاع شعبنا والتحديات التي تواجهنا في إعادة المهجرين قسراً وإعادة الحياة لمناطق سهل نينوى بعد ما لحقها من دمار وتخريب على أيدي عصابات داعش الإجرامية وما يتعلق بحجم الأضرار وخاصة الدور والمنازل للسكان الأصليين وكذلك مصير ممتلكات شعبنا في الموصل.

كما التقى الوفد الدكتور وليد فارس احد ابرز مستشاري الحملة الانتخابية للرئيس الامريكي دونالد ترمب، وتطرق الحديث الى اوضاع شعبنا ومستقبل سهل نينوى وسبل إعادة المهجرين قسراً إلى ديارهم بعد تحريرها.

من جهة اخرى وخلال جولته في اريزونا وكاليفورنيا التقى السيد سركون نيافة الاُسقف مار اوا روئيل اُسقف كاليفورنيا لكنيسة المشرق الآشورية رافقه خلال اللقاء فريد ايزيك مسؤول قاطع كاليفورنيا للحركة. كما التقى ايضا الأب كوركيس راعي كنيسة المشرق الآشورية والأب اثناسيس راعي الكنيسة الشرقية القديمة وبضيافة الأب وليم نيسان راعي كنيسة نينوى الآشورية.

وعلى صعيد متصل التقى اسخريا  السيد شيبا مندو رئيس المجلس القومي الآشوري وكذلك التقى بالسيد نينوس تيرنيان رئيس قناة ANB الفضائية الآشورية فضلا عن لقائه مسؤولي فروع الجمعية الاشورية الخيرية ومسؤولي قواطع الحركة الديمقراطية الاشورية حيث التقى آشور يوسف رئيس الجمعية في أمريكا ونابليون دنخا رئيس الجمعية في اريزونا وانجي تولخاني رئيسة الجمعية في لوس انجلوس وبيتر بثيو رئيس الجمعية في شيكاغو. اضافة الى أعضاء الحركة في قاطع كاليفونيا، وجيمس زيا مسؤول قاطع اريزونا وانليل بطرس مسؤول قاطع لوس انجلوس اليكس ديفيد مسؤول قاطع شيكاغو ، وتناولت هذه اللقاءات بحث أوضاع شعبنا في الوطن وسبل الارتقاء بالخدمات المقدمة لهم ومستقبل أبنائنا في سهل نينوى وسبل إعادة المهجرين قسرا إلى ديارهم بعد تحريرها وأهمية دعم وحدات حماية سهل نينوى لترسيخ الأمن في المنطقة وكذلك ضرورة إعادة أعمار ما تم تخريبه من قبل عصابات داعش الإجرامية من بيوت أبناء شعبنا لتمكينهم من البقاء والحفاظ على هذه الأرض.

 

 

المشاهدات: 1166
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-05-30

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا