محل تجاري في عنكاوا يهين اقدس رموز المسيحية ... والنائبة لينا عزريا تطالب بالاجراءات القانونية الرادعة بحق اصحاب المحلات ومن يقف ورائها

زوعا اورغ/ اربيل

 بعد عام من التجاوز وتوجيه الاهانة الى اقدس الرموز الدينية للمسيحين, والتي جرت في بلدة عنكاوا تعود هذه الممارسة الى الواجهة مرة اخرى. حيث قامت بعض المحلات التجارية ببيع احذية تحمل شارة الصليب وذلك امعانا في توجيه الاهانة الى الدين المسيحي والمسيحيين بشكل عام والى ابناء عنكاوا والمسيحيين في اقليم كردستان بشكل خاص, وما يشكله هذا التجاوز من تحديا حقيقيا للسلطات الحكومية والقضائية في الاقليم في اثبات جديتها وصدقيتها في مكافحة مثل هذه الممارسات المشينة والمهينة ضد مكون اصيل من مكونات البلد بعد ان فشلت هذه السلطات في المرة السابقة في تقديم المتاجر المتجاوزة الى القضاء ودافعت بجدية عن المسيحيين في الاقليم, رغم الاحتجاجات الشعبية والكنسية والشكاوي التي قدمت ضد هذه المتاجر.

وقد اكدت النائبة لينا عزريا بهرام عضو برلمان اقليم كردستان العراق عضو لجنة الاوقاف والشؤون الدينية في هذا الاطار قائلة :

ان السلطات الحكومية والقضائية لم تتخذ الاجراءات القانونية بحق اصحاب المحلات والمولات التي روجت لبيع هذه البضاعة قبل عدة اشهر وفي عنكاوا واربيل ، رغم كل الاحتجاجات التي قمنا بها، وان كانت قد وجدت مثل هذه الاجراءات فانها لم تتجاوز كونها كانت شكلية خجولة  فيها الكثير من غض النظر وذر الرماد في العيون.

ونحن كتلة الرافدين النيابية في برلمان اقليم كردستان نستنكر و ندين بشدة هذه الاساءات الخطيرة والمشينة الموجهة الى المكون المسيحي الاصيل في الاقليم و ديانته ديانة السلام والمحبة، كون هذه الاساءات تهدد السلم الاهلي والتعايش المشترك بين جميع المكونات  في الاقليم الذي طالما افتخر امام العالم والمجتمع الدولي كونه اقليم التآخي و العيش المشترك، وعليه نطالب الجهات الحكومية ذات الصلة منها الوزارات ( الداخلية، العدل ، الاوقاف ، التجارة ) في حكومة اقليم كردستان وباسرع وقت القيام بواجبها لأتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحق هذه المحلات و من يقف من ورائها واتخاذ الإجراءات  القانونية الرادعة بحقهم  واعلان نتائج التحقيق بشكل واضح وشفاف،  ونؤكد اننا في كتلة الرافدين النيابية سنتابع الموضوع عن كثب و سيكون لنا خطوات لاحقة بما يدعم هذا المطلب العادل

 وتتزامن هذه الظاهرة اليوم مع التصريحات المشينة  لرئيس الوقف الشيعي في العراق السيد علاء الموسوي ضد المسيحين اذ قال "لابد من قتال النصارى حتى يسلموا أو يدفعوا الجزية"، هل انها تكامل وتبادل للأدوار في ارهاب و اهانة المسيحيين؟!.



المشاهدات: 10098
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-05-19

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا