البابا يقبل استقالة بطريرك الروم الكاثوليك غريغريوس الثالث لحام

زوعا اورغ/ وكالات

قبل البابا فرنسيس، اليوم السبت، استقالة بطريرك أنطاكية للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، وستسند مهام إدارة شؤون الكنيسة إلى المطران جان كليمان جانبارت، رئيس أساقفة حلب، لكونه الأسقف الأكبر سنًا لغاية انتخاب بطريرك جديد.

وللمناسبة بعث البابا فرنسيس برسالة إلى البطريرك المستقيل أشاد فيها بالخدمة التي قدمها لأنباء كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، مثنيًا على المسؤوليات التي تحملها تجاه رعاة هذه الكنيسة. وذكّر بأن البطريرك لحّام طلب منه خلال اجتماع سينودس الأساقفة في شباط الماضي أن يقبل استقالته، مؤكدًا أنه بعد الصلاة والتفكير المطوّل قرر أن يقبل هذه الاستقالة بشكل يعود بالفائدة على الكنيسة.

كما وعبّر البابا فرنسيس عن امتنانه الكبير للخدمة التي قدمها البطريرك غريغوريوس الثالث لحّام خلال السنوات السبع عشرة الماضية، مشيرًا إلى أنه خدم شعب الله بتفانٍ وإخلاص، فضلا عن تمكّنه من لفت انتباه الجماعة الدولية إلى المأساة التي تعاني منها سورية.

يذكر أن البطريرك لحام من مواليد داريا، قرب دمشق، عام 1932. انضم إلى رهبنة المخلصية وأبرز نذوره الدائمة عام 1952. تابع دروسه في المعهد الحبري الشرقي بروما، وسيم كاهنًا عام 1959. عُين رئيسًا للمعهد الإكليريكي التابع للرهبنة المخلصية. انتخب أسقفًا على أبرشية طرسوس للروم الكاثوليك عام 1981. انتخبه السينودس بطريركًا عام 2000 على أثر استقالة البطريرك مكسيموس الخامس حكيم.

 

المشاهدات: 149
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-05-07

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا