الدملوجي تزور المناطق الأثرية في نينوى

زوعا اورغ/ وكالات

قامت رئيسة لجنة الثقافة والإعلام النيابية ميسون الدملوجي بجولة تفقدية لآثار محافظة نينوى في الجانب الشرقي للاطلاع على الدمار الذي لحق بها على أيدي عصابات «داعش» الاجرامية.وفي بداية الجولة زارت الدملوجي مديرية الأمن الوطني في الموصل وأثنت على جهود المديرية في استعادة الاثار المهربة من المحافظة، ووعدت ببذل الجهود للتنسيق مع الوزارات المختلفة من اجل نقل اللقى الاثرية الى المتحف الوطني في بغداد.واطلعت الدملوجي على الدمار الذي لحق بمرقد النبي يونس (عليه السلام)، وشبكة الأنفاق التي حفرها التنظيم الإرهابي بشكل عشوائي، مشددة على أهمية اتخاذ الخطوات اللازمة من قبل المختصين لمنع الانهيار الذي قد تسببه الانفاق. كما اطلعت على الجداريات والثيران المجنحة التي تم اكتشافها في القصر الاشوري الذي ظهر تحت أنقاض المسجد التأريخي، مؤكدة ان حضارات العراق متراكمة وضاربة في عمق الارض.

كما زارت الدملوجي موقع نمرود الذي تعرض الى دمار كبير، واطلعت على اعمال تشييد سور جديد حول الموقع بإشراف منظمة اليونسكو ودعم من الحكومة اليابانية. وشكرت رئيسة اللجنة مفتشية اثار نينوى التي رافقتها في الجولة، ومديرية الأمن الوطني وقيادة عمليات نينوى والشرطة والحشود المحلية التي تبذل جهوداً كبيرة للحفاظ على المواقع الاثرية من عمليات السلب والتهريب.

المشاهدات: 154
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-05-03

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا