أمين الأمم المتحدة: نحتاج إلى قادة يدافعون عن حرية الإعلام لمناهضة التضليل السائد

زوعا اورغ/ وكالات

أكد الأمين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الحاجة الى قادة يدافعون عن حرية الإعلام لمناهضة التضليل الاعلامي السائد”.

وقال غوتيريش في رسالة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الثالث من آيار من كل عام: يذهب الصحافيون إلى أشد الأماكن خطرا وهم صوتُ من لا صوتَ لهم”. وأضاف ان “الاعلاميين يعانون من الإساءة البليغة إلى شخصيتهم ويتعرضون للاعتداء الجنسي والاحتجاز والجرح بل حتى للموت”. وأكد “نحن نحتاج إلى قادة يدافعون عن حرية الإعلام لأن ذلك أمر بالغ الأهمية في مناهضة التضليل الإعلامي السائد” داعيا إلى أن “ينهض الجميع دفاعا عن حقنا في معرفة الحقيقة”. وقال غوتيريش “إنني في اليوم العالمي لحرية الصحافة أنادي بوضع حد لجميع أعمال القمع التي يتعرض لها الصحافيون لأن الصحافة الحرة تساهم في تحقيق السلام والعدل للجميع”. ولفت “عندما نوفر الحماية للصحافيين، فإن كلماتهم وصورهم يمكن أن تغير العالم”.

المشاهدات: 105
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-05-03

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا