حفل تخرج لطلبة أبناء شعبنا المهجرين من سهل نينوى والموصل في كركوك بحضور النائب عماد يوخنا

زوعا اورغ / كركوك

اقامت رئاسة أبرشية كركوك والسليمانية للكنيسة الكلدانية حفل تخرج لمجموعة من الطلبة المهجرين قسرا من سهل نينوى والموصل، والمواصلين دوامهم في الموقع البديل لجامعة الموصل في كركوك.

وجاء الحفل تحت شعار ( لا نفرق بين مسلم ومسيحي أيزيدي أو صابئي كلنا إخوة وأبناء عراق واحد ) وبرعاية سيادة المطران د. مار يوسف توما رئيس أساقفة الأبرشية والخوري اسطيفان ربان والاب الربان يعقوب باباوي وكهنة بغداد والسليمانية وعدد آخر من الكهنة القادمين من كنائس ومنظمات في دول المهجر الى جانب النائب عماد يوخنا عضو مجلس النواب العراقي نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية وعدد من أعضاء مجلسي المحافظة والقضاء والسيد عماد متي مسؤول لجنة متابعة شؤون المهجرين في أبرشية كركوك وعوائل الخريجين.

وتعتبر دفعة هذه السنة الدفعة الثالثة بعد التهجير حيث اطلق عليها دفعة المطران مار يوسف توما.

وتضمن الحفل القاء عدد من الكلمات بدأها سيادة المطران مار يوسف توما الذي ألقى كلمة اثنى فيها على الجهود الكبيرة التي بذلت لرعاية الطلبة المهجرين لمواصلة دراستهم في الموقع البديل في محافظة كركوك.

كما القى الاب الربان يعقوب باباوي كلمة أشاد فيها بجهود الابرشيات في كركوك على الدعم الذي قدمته لهؤلاء الطلبة واحتضانها لهم من أجل مواصلة الدراسة، وفي ختام الحفل قدم النائب عماد يوخنا درعين لسيادة المطران الدكتور يوسف توما والسيد عماد متي تقديرا واعتزازا بالجهود والرعاية الابوية التي بذلوها في تسهيل امور هؤلاء الطلبة وحل المشاكل التي واجهتهم طيلة فترة إقامتهم في كركوك، بعدها تم توزيع الشهادات التقديرية على الطلبة الخريجين.

 

المشاهدات: 760
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-04-29

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا