رسالة البطريرك ساكو الى العراقيين بمناسبة عيد القيامة

زوعا اورغ / اعلام البطريركية

غدا يحتفل المسيحيون بعيد قيامة المسيح التي ترمز الى رجاء قيامة كل إنسان. هذه كانت رسالته،

 فلقد جاء لتكون للناس وكل الناس الحياة والسلام والحرية والكرامة والفرح..
قيامة المسيح كلمة الله هي ان نخرج من انانيتنا القاتلة ونرفع من قلبنا الغام التعصب والبغض والحقد والشر   فنتخلص من أوجاعنا التي عمقتها بشاعة القتل والهدم والحرق والتشرد…
ماذا حصلنا من الحرب كل هذه السنوات غير الموت والقهر والظلام والخوف والدمار!!!

الإنسان خلقه الله حتى يحب ويسامح ويخدم ويسعد ويحقق الحياة في القيامة والقيامة في الحياة.
لذا كما كسر السيد المسيح شوكة الموت بقيامته إلى مجد الله الآب، علينا اليوم ان نكسر شوكة التعصب والضغينة والشر من داخل قلبنا وبناء حضارة الأخوة والمحبة والسلام، بهذا فقط نتغلب على الشر ونتمكن من دحر داعش وكل الأغراب الذين ينشدون الموت ويقاومون الحياة..
 لا ننسى أن اهم حضارة كانت لنا، وآثارنا تشهد.  كفى الانتظار، لنجدد العزيمة والثقة والصداقة لتحقيق الوفاق وتصحيح المسار وبدء الإعمار حتى نعيش مثلما الله يريد ومثلما كلنا نتمنى..
قيامة مجيدة لجميعنا والسلام والأمان لبلدنا

 

المشاهدات: 497
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-04-16

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا