الداخلية المصرية تحبط مخططًا لاستهداف الأقباط في أسيوط وسوهاج

زوعا اورغ/ وكالات

نجحت القوات الأمنية المصرية في تفادي هجمات جديدة كانت ستضرب أهدافًا دينية، وذلك بعد يوم على تفجيرين دمويين استهدفا كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا بدلتا النيل، والكنيسة المرقسية بالإسكندرية.

فقد أعلنت وزارة الداخلية عن مقتل سبعة داعشيين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، أثناء مداهمتها مخبأهم بمحافظة أسيوط في الصعيد، حيث كانوا يجهزون عبوات ناسفة لاستخدامها في اعتداءات ضد الأقباط خصوصًا.

وأضافت أنه "لدى استشعار العناصر الإرهابية باقتراب القوات قاموا بإطلاق الأعيرة النارية بكثافة، مما دفع القوات للتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مصرع عدد سبعة عناصر من الإرهابيين". وأوضحت أن المداهمة جرت في إطار التحقيقات في "تحرك مجموعة من العناصر المرتبطة بفكر تنظيم داعش لقيامهم بالإعداد لاستهداف العديد من الأهداف بمحافظة أسيوط".

ومن أبرز الأهداف، وفق بيان الداخلية المصرية، "دير السيدة العذراء بقرية درنكة، بعض أبناء الطائفة المسيحية وممتلكاتهم بمحافظتي أسيوط وسوهاج، مجموعة من ضباط وأفراد الشرطة، بعض المنشآت الشرطية والاقتصادية، مجمع المحاكم".

المشاهدات: 116
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-04-11

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا