إيضاح من وحدات حماية سهل نينوى NPU حول حادثة اطلاق النار في مدينة بخديدا

زوعا اورغ/ سهل نينوى

 تناولت بعض وسائل الاعلام مؤخرا خبر مفاده ان هناك صدام مسلح وقع بين قوات مسيحية في بلدة بخديدا ( قرقوش ) في سهل نينوى، في الوقت الذي ننفي صحة هذه الاخبار كونها باطلة ولا اساس لها من الصحة ، موضحين بان ما حدث لا يعدو كونه اطلاق نار في الهواء ليلا من قبل عنصرين غير منضبطين وتحت تأثير المشروبات الكحولية من جماعة بابليون ، عندها قامت قوة من وحدات حماية سهل نينوى NPU بالسيطرة على الموقف واحتوائه بالتنسيق مع المراجع العسكرية المسؤولة في المنطقة التي ارسلت قوة استلمت العنصرين للتحقيق معهما ومحاسبتهما .
 ان تكرار مثل هذه الحالة من قبل جماعة بابليون التي يقودها ريان الكلداني والمنضوية تحت لواء الشبك هي اساءة للقوات الأمنية بمختلف صنوفها وتتحمل مسؤولية ذلك قيادة الحشد الشعبي التي تم مخاطبتها لمعالجة الموقف ولكن دون جدوى. وان استغلال اسم الحشد لخلق فوضى وعدم الاستقرار يهدف الى تحقيق اجندات لا تتناغم مع المساعي التي ترمي الى تهيئة الظروف الملائمة لعودة النازحين المهجرين قسرا الى بلداتهم والعيش بامان وكرامة .
 كما وندعوا وسائل الاعلام الى توخي الدقة في نشر الاخبار وتناقل المعلومات واستقائها من مصادرها الرسمية ، بعيدا عن اساليب التهويل والتضخيم التي تؤثر سلبا على مصداقية المصدر ولا تخدم الصالح العام .
 اعلام وحدات حماية سهل نينوى 

المشاهدات: 2506
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-04-05

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا