الذكرى السنوية لشهداء الحركة الديمقراطية الاشورية في شهر اذار

زوعا اورغ / خاص

قدمت الحركة الديمقراطية الاشورية خلال نضالها كوكبة من الشهداء في سبيل نيل حقوق شعبنا الكلداني السرياني الاشوري، ففي شهر اذار نستذكر سقوط ثلاثة شهداء قدمتهم الحركة قرابينا لتحقيق قضية شعبنا القومية .

في السابع من اذار سنة 1995 استشهد الشهيد البطل كمال يعقوب داود في فيشخابور اثناء أداء واجبه المقدس ، وعرف عن الشهيد الخالد كمال بين رفاقه بالتفاني والانضباط الكبير والحرص الشديد في تنفيذ واجباته.

وفي السادس عشر من اذار سنة 2005 استشهد الشهيد العميد وائل يوسف يعقوب اثر كمين غادر وجبان وفي جريمة نكراء استهدفت حياته على يد مجرمين جبناء بينما كان الفقيد عائدا إلى منزله في محافظة كركوك، ويعتبر من الضباط الأوائل الذين التحقوا بصفوف الحركة بعد سقوط النظام السابق. وقد اتسم الشهيد المناضل بالجرأة والانضباط العاليين، كما اتسم بالمبادرة والتفاؤل والتفاني والأخلاص من اجل الصالح العام. والشهيد ينحدر من عائلة عريقة وأصيلة من تلكيف.

وفي السادس والعشرين من اذار سنة 2004 استشهد الشهيد البطل الملازم روميو ايشو داؤود واغتالته الأيادي الآثمة الإرهابية، التحق ضمن صفوف الشرطة العراقية برتبة ملازم اول ، ومنذ التحاقه بصفوف الحركة عمل بتفان وإخلاص في ملاحقة الجريمة والمجرمين كضابط شرطة في عدد من مناطق كركوك، ونتيجة لجهوده وتفانيه في واجباته في عمله والتزامه تم نقله إلى مديرية شرطة كركوك، لقد اغتالته الأيادي الآثمة الإرهابية في 26 آذار 2004.

 الشهيد كمال يعقوب داود

انظم الشهيد كمال إلى صفوف الحركة الديمقراطية الآشورية ـ زوعا بعد انتفاضة 1991 واستشهد في 7 آذار 1995 أثناء أدائه واجبه في فيشخابور. لقد عرف الشهيد بين رفاقه بالتفاني والانضباط الكبير والحرص الشديد في تنفيذ واجباته.


 الشهيد وائل يوسف يعقوب

الرتبة: عميد شرطة.

- المواليد:1963 البصرة.

- الحالة الاجتماعية: متزوج.

- الدراسة: بكالوريوس هندسة ميكانيكية شهادة علوم عسكرية.

- الصفة الحركية: كادر.

- مهمته الحركية: مسؤول منظمة.

- تاريخ الانتماء: التحق بصفوف الحركة الديمقراطية الآشورية بعد سقوط النظام الدكتاتوري في 9 نيسان 2003.

- تاريخ الاستشهاد: 16/3/2005.

·   يعتبر الشهيد الخالد وائل يوسف من الضباط الأوائل الذين التحقوا بصفوف الحركة الديمقراطية الآشورية بعد سقوط النظام السابق. وقد اتسم الشهيد المناضل بالجرأة والانضباط العاليين، كما اتسم بالمبادرة والتفاؤل والتفاني والأخلاص من اجل الصالح العام. والشهيد ينحدر من عائلة عريقة وأصيلة من تلكيف.

·   اشترك الشهيد في العديد من الدورات التخصصية ونال منها درجات الامتياز وبالنظر لجهوده المتميزة وعمله القومي نال درجة الكادر ضمن تنظيمات فرع كركوك. لقد كان الشهيد البطل مكلفا في الفترة الأخيرة بملف العلاقات بين المحافظة والمنظمات غير الحكومية، وهو من الشخصيات المرموقة جدا والمعروفة في أوساط شعبنا الكلدواشوري السرياني في العراق.

·   وهو أيضاً كان من الضباط المتميزين في مجال الهندسة في الجيش العراقي المنحل وأصبح عضوا في اللجنة الأمنية المشكلة في محافظة كركوك ممثلا لشعبنا الكلدواشوري السرياني. وشغل بعد ذلك مدير الأمن في المحافظة، ويعتبر من كبار الضباط في مكتب التحقيقات في الشؤون الداخلية كان له دورا واضحا في بناء الشرطة والأجهزة الأمنية في محافظة كركوك وعلى حفظ الأمن والاستقرار وفرض سلطة القانون في المحافظة.

·   استشهد رفيقنا المناضل مساء يوم السادس عشر من آذار عام 2005 اثر كمين غادر وجبان وفي جريمة نكراء استهدفت حياته على يد مجرمين جبناء بينما كان الفقيد عائدا إلى منزله في محافظة كركوك.


 الشهيد روميو ايشو داؤود

ولد الشهيد روميو في مدينة كركوك عام 1974 انتمى الى صفوف الحركة الديمقراطية بعد سقوط النظام  الدكتاتوري  عام 2003 وهو حاصل على  شهادة البكالوريوس من كلية اللغات في جامعة بغداد التحق ضمن صفوف الشرطة العراقية برتبة ملازم اول استشهد بتاريخ 26 آذار 2004.

 يا أيها الشهيد البطل: إن انضمامك إلى جهاز الشرطة العراقية وفي هذه الظروف العصيبة المحفوفة بالمخاطر لهو دليل على شجاعتك وشهامتك ونبلك وإن إيمانك بالمستقبل المشرق السعيد لشعبك العراقي عموما وقوميتك الكلدوآشورية السريانية الصغيرة بحجمها والكبيرة والعظيمة بتاريخها، ذلك جعلك تنتمي إلى اخطر وأنبل جهاز في العراق وكما عرف عنه كضابط باسل وشجاع يحارب الإرهابيين القتلة.

  منذ التحاقه بصفوف الحركة الديمقراطية الآشورية عمل بتفان وإخلاص في ملاحقة الجريمة والمجرمين كضابط شرطة في عدد من مناطق كركوك، ونتيجة لجهوده وتفانيه في واجباته في عمله والتزامه تم نقله إلى مديرية شرطة كركوك، لقد اغتالته الأيادي الآثمة الإرهابية في 26 آذار 2004. 

المشاهدات: 1593
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-03-11

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا