ياسر قاسم مرة اخرى ؟!!

يعقوب ميخائيل

لن نذهب الى الشعارات البراقة التي لربما لا تشبع او تسمن من جوع حول قضية اللاعب ياسر قاسم والاسباب التي جعلته يبتعد عن المنتخب لاي سبب كان سواء كان محقا او مخطأ في موقفه ولكن الاهم من كل ذلك ان نترك كل الاسباب والخلافات التي حصلت مع هذا اللاعب .. نتركها ونطوي صفحتها ونسعى لبناء صفحة جديدة معه كلاعب يستحق اللعب ضمن تشكيلة المنتخب شريطة الالتزام بما تمليه عليه المسؤولية حاله حال بقية اللاعبين الاخرين دون اية مفاضلة او تمييز الا على على حساب المستوى الذي يفصح عنه وهو امر يقره بلا ادنى شك الكادر التدريبي للمنتخب !!
نعم ان اللاعب ياسر قاسم يتمتع بأمكانية جيدة وانه لاعب مؤثر في صفوف المنتخب ومثلما قلنا يستحق اللعب في صفوف المنتخب ولكن في نفس الوقت لايمكن ان يحظى اي لاعب مهما نال من شهرة ونجومية  بمكانة اعلى وارفع على حساب سمعة الوطن ومنتخبه .. فالمنتخب ومثلما جاء على لسان المدرب راضي شنيشل لن يتوقف على لاعب  مهما تتمتع بأمكانيات كبيرة !  .. كما ان اسم العراق هو اكبر وسيبقى اكبر من جميع الاسماء مهما سرقت الاضواء ونالت الشهرة والنجومية ؟!!
نعم .. قد يحتاج ياسر قاسم الى نوع من المعاملة قد تختلف عن بقية اللاعبين .. اكرر القول ( المعاملة) تبعا للبيئة التي نشأ فيها فهو كما نعرف مولود خارج العراق .. ودرس وتعامل وترعرع هناك بعيدا عن بعض تقاليدنا او ممارساتنا التي لربما تكون جديدة اذا ما واجهها ولذلك يتطلب بذل ولو جهدا استثنائيا في التوعية قبل التعامل ليس مع اللاعب ياسر قاسم بل لربما حتى مع بقية اللاعبين المغتربين اللذين قد يواجهوا ذات المشكلة في طبيعة التعامل او الممارسات التي اعتادوا عليها في بلاد الاغتراب والتي تختلف عن ممارساتنا وطبيعة تقاليدنا التي ربما تشكل عائقا لديهم !
 املنا كبير ان تزول كل الاسباب التي ادت الى ابتعاد اللاعب ياسر قاسم عن المنتخب .. وان يلبي الدعوة هذه المرة فهو تشريف لكل لاعب يحظى بدعوة لتمثيل منتخب بلاده .. وان تكون المرحلة الثانية من التصفيات فاتحة خير ليس لياسر فقط بل لمنتخبنا -ان شاءالله -على امل ان يعوض ما فاته برغم التلكؤ الذي حصل ويحصل في عملية اعداده حتى هذه اللحظة ؟!!  

المشاهدات: 423
أضيف بواسطة: admin بتاريخ 2017-03-09

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا