(التحديات التي تواجه المكونات القومية والدينيه الاقليات ومستقبلها في العراق ) جلسة حوارية للنائب يونادم كنا في بغداد

00:00:00 26 فبراير, 2017 1307
image
بقلم: زوعا اورغ/ بغداد/ داني رمزي كجو

برعاية النائب يونادم كنا رئيس قائمة الرافدين النيابية وبالتعاون مع المعهد الديمقراطي للشؤون الدولية (NDI) اقيمت بتاريخ 23/شباط/2017 في مقر الحركة الديمقراطية الاشورية  بغداد/زيونة جلسة حوارية تحت عنوان (التحديات التي تواجه المكونات القومية والدينيه الاقليات ومستقبلها في العراق) .

وتطرق النائب يونادم كنا خلال الجلسة الى مجموعة من المواضيع التي تخص المكونات الدينية والقومية والمضايقات والمعوقات التي يواجهونها ممن لديه مصلحة بابتزاز الناس واجبارهم  بصورة غير مباشرة على ترك ارضهم وبيعها لمن يستفاد من الرقعة الجغرافية وطرح بعض الحلول على مواجهة مثل هكذا امور والتصدي لها .

وحث النائب كنا خلال الندوة الجميع على عدم سماع اصوات النشاز التي تريد ان تفرق بين اثنين واكد بان هذا البلد للكل وليس لفرد او لمجموعة او قومية واحدة ولا لدين واحد هذه الارض لديها موزايك خاص ومتعدد القوميات والاديان ويتسع لجميع العراقيين في النهاية نحن ابناء هذا البلد ولدينا الحق بكل شيء كما لديه الاخر فيه.

هذا وحصلت مداخلات من الحاضرين وطرح الاسئلة للنائب كنا واستفسارات من بعض الموجدين وأجاب عليها بكل شفافية ووضوح.

وركز رئيس قائمة الرافدين على ضرورة مساعدة النازحين من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وابدى استعداده على كل من يريد خدمة فبابه مفتوح للجميع ان كان في بغداد او في شمال العراق او في سهل نينوى وحتى ان كان في المهجر كما قال واكد : (نحن هنا لمساعدة اهلنا وناسنا وتوصيل صوتهم ومتطلباتهم للحكومة العراقية).

وحضر الندوة السيد يوسف خوبيار مسؤول فرع بغداد للحركة الديمقراطية الاشورية والسيد عماد سالم ججو مدير عام الدراسة السريانية في وزارة التربية وجمع غفير من منظمات المجتمع المدني ومدراء عامين ورجال دين فضلا عن اعضاء وكوادر من الحركة الديمقراطية الاشورية .

وسوم