كنا: ثغرات قانون المرافعات سمحت بسرقة عقارات

زوعا اورغ / متابعات

دعا رئيس كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا، مجلس النواب لتعديل قانون المرافعات وسد الثغرات القانوينة فيه التي استغلها بعض ضعاف النفوس وتجار العقارات لسرقة عقارات المهاجرين من المكون المسيحي.


وقال كنا: ان "هناك عمليات تحايل على القانون  تحصل من قبل ضعاف النفوس وعصابات سرقة عقارات وممتلكات المهاجرين والمهجرين، خاصة ابناء المكون المسيحي "، مبينا ان "تلك العصابات تستغل الثغرات في قانون المرافعات من خلال اقامة دعوى كيدية ضد مهاجر او مهجر مجهول الاقامة".

واضاف، ان "عصابات العقارات تعتمد على المادة 41 من قانون المرافعات من خلال توجيه التبليغات الى المدعى عليه بانه مطلوب مبلغ مالي كبير جدا لشخص معين دون ان تصلـه تلك التبليغات او يتاح له الحضور امام المحكمة للرد على الادعاء الكاذب كونه مهاجر الى بلدان اخرى مثل كندا او امريكا او اوروبا"، مبينا ان "بعد عدم حضور المدعى عليه يقوم القاضي باصدار قراره غيابيا لصالح المدعي ببيع المنزل لتسديد الدين او اي عقار يملكه المهاجر، رغم كذب ادعائه وعدم  قدرته على اثبات الادعاء".

واكد كنا انه "بهذه الطريقة الاجرامية يتم سلب العقارات بشرعنة قانونية وغياب لدور الدولة في حماية ممتلكات المواطنين"، داعيا مجلس النواب "لتعديل قانون المرافعات وسد الثغرات القانونية الموجودة فيه لضمان حقوق المهاجرين".

المشاهدات: 144
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-02-26

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا