ايضاح من لجنة التحاور حول مبادرة الحركة الديمقراطية الاشورية في الدعوة والحوار لاعضائها الذين غادرو التنظيم

زوعا اورغ/ بغداد

توضيحا لما نشر في صفحة عنكاوا من خبر عن لجنة تنسيق بين الحركة الديمقراطية الاشورية وكيان ابناء النهرين. نؤيد ما جاء في ايضاح الحاكم ميخائيل شمشون مؤكدين استغرابنا صدور خبر عن الاجتماع المنعقد في اربيل بتأريخ 17 شباط 2017 وصادر تحت مسمى (لجنة التنسيق) ويشير فيه الى (لجنة ثلاثية). 

ولاجل وضع الامور في نصابها الصحيح لابد من الاشارة الى ان الاجتماع جاء على خلفية مبادرة الحركة الديمقراطية الاشورية لدعوة اعضائها الذين غادروا التنظيم بمراحل مختلفة او الذين صدرت بحقهم عقوبات لاسباب تنظيمية للعودة الى صفوف التنظيم مع مراعاة الضوابط والسياقات التنظيمية ولاجله شكلت لجنة للاتصال والتواصل مع المعنيين وليس فقط مع كيان ابناء النهرين.

ومن مهام اللجنة كان الاتصال باعضاء كيان ابناء النهرين وخلال التحاور مع ممثليهم تم الاتفاق على عقد لقاء وبحضور شخصيات مستقلة بعيدة عن العمل السياسي والحزبي وتم الاتفاق على الشخصيات المذكورة في الايضاح المشار اليه اعلاه اضافة الى الخوري فيليبوس داود الذي لم يتسنى له الحضور والمشاركة في اللقاء. مؤكدين ان قيادة الحركة ماضية في دعوتها وحواراتها مع كل من لايزال يشعر بالانتماء للحركة ونهجها تعضيداً للمسيرة النضالية.

لجنة التحاور

الحركة الديمقراطية الاشورية

20/2/2017

المشاهدات: 4721
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-02-24

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا