البطريرك لويس ساكو يحتفل بالقداس الإلهي في بلدة تللسقف بحضور حشد كبير من ابناءها ووفد من الحركة والـNPU

زوعا اورغ/ تللسقف

اقام البطريرك مار لويس ساكو قداسا احتفاليا في بلدة تللسقف وذلك يوم السبت المصادف 18/2/2017، في كنيسة مار كوركيس وسط البلدة، ويعتبر هذا القداس الأول وسط جمهور غفير من ابناءها، بحضور وفد من الحركة الديمقراطية الاشورية ضم السيد مرقس ايرميا عضو قيادة الحركة والسيد يورا موسى وكيل مسؤول فرع سنحاريب للحركة والسيد ساهر كله مسؤول محلية القوش للحركة والسيد عماد كليانا عضو فرع سنحاريب للحركة ووفد من وحدات حماية سهل نينوى NPU ضم النقيب سلام انويا والنقيب فادي عبوش الى جانب عدد من مقاتلي الوحدات والسيد فارس الويس مسؤول فرع سنحاريب لاتحاد الطلبة والشبيبة الكلدواشوري ووفد من اتحاد النساء الاشوري وعدد من وجهاء ومسؤولي المنطقة الأمنيين والإداريين .

بعد القداس توجه البطريرك مع جميع الحضور الى التلة التي نصب عليها أطول صليب مشرقي وسط البلدة لافتتاحه بعد عمله قبل عودة اهل تللسقف اليها ، ليعلن للعالم باسره ان هذا شعارنا وهذه ارضنا، ولدنا فيها وسنموت فيها، فعظام اجدادنا مدفونة في هذه الأرض الطاهرة ونحن سوف نبقى نحافظ عليها بكل قوتنا لكي تفتخر بنا الأجيال القادمة، فلا سبيل للافراط بهذه الأرض "وان فعلنا" سيلومنا التاريخ وسيلومنا احفادنا وجميع الأجيال. انها دعوة صادقة وكبيرة للعودة والاعمار والتمسك بالأرض فمستقبلنا في ارض ابائنا واجدادنا، هنا يمكننا ان نفتخر بتاريخنا الأصيل وهنا يمكننا ان نحصل على جميع حقوقنا بتكاتفنا وتماسكنا.

المشاهدات: 478
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2017-02-20

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا