البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل وزير الأوقاف السوري ووفد من العلماء المسلمين والشيوخ

زوعا اورغ/ موقع البطريركية

استقبل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني معالي وزير الأوقاف السوري الدكتور محمد عبد الستّار السيّد، يرافقه وفد من العلماء المسلمين والشيوخ لتقديم التهاني بمناسبة عيد الميلاد المجيد وذلك في مقرّ البطريركية في باب توما بدمشق بتاريخ 27 كانون الأول 2016.
حضراللقاء أيضاً صاحب النيافة المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، وسيادة الأسقف مار جرجس كورية، مدير إكليريكية مار أفرام السرياني اللاهوتية في معرة صيدنايا، إلى جانب صاحبي السيادة أرماش نالبانديان، مطران الأرمن الأرثوذكس في دمشق، وجوزيف عبسي، النائب البطريركي العام للروم الملكيين الكاثوليك. 
رحّب قداسة سيدنا البطريرك بضيوفه الكرام وتحدّث عن أهمية الاحتفال معاً كسوريين، مسلمين ومسيحيين، بميلاد السيّد المسيح، ملك السلام، كما تحدّث عن العلاقات التاريخية الجيدة التي تربط بين المسيحيين والمسلمين في سورية، فقال إنّ الفكر التطرفي الذي يسيطر على الشباب ويقودهم إلى القضاء على أخلاقهم وإنسانيتهم، يجب أن نحاربه عبر المحاضرات المشتركة حول الدين والأخلاق الدينية لجميع المواطنين على حدّ سواء. 
بدوره، تحدّث معالي وزير الأوقاف عن الوقار والاحترام الخاص للسيّد المسيح في الإسلام، وكذلك المكانة التي تحتلّها السيّدة العذراء في القرآن وعند المسلمين. كما أكّد أن السبيل إلى تنشئة شباب مثقّف دينياً وأخلاقياً هي عبر تربية أجيال على فضائل المحبة والسلام واحترام الآخر.

المشاهدات: 91
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2016-12-31

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا