بطريرك السريان الكاثوليك يزور سهل نينوى ويطلع على الكنائس ويلتقي قيادة الوحدات

زوعا اورغ/ بغديدا

زار قداسة مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان برفقة المطران مار بطرس موشي راعي الأبرشية والمطران يوسف عبا وعدد من الآباء الأفاضل مناطق سهل نينوى اليوم ٢٨ تشرين الثاني ٢٠١٦.

وقد استقبل الوفد من قبل السيد يعقوب كوركيس عضو المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية والمنسق السياسي لوحدات حماية سهل نينوى والعميد بهنام عبوش امر الوحدات. وقام قداسته بزيارة الكنائس في برطلة وكرمليس وبخديدا ودير مار بهنام في ناحية النمرود وإقامة قداس الهي في كنيسة الطاهرة الكبرى. كما زار قداسته والوفد المرافق له مقر الوحدات وهناك التقى الضباط واستمع الى شرح عن عملية تحرير المنطقة والدور البطولي الذي قامت به وحدات حماية سهل نينوى NPU في المشاركة بالتحرير ومن ثم مسك الارض وحفظ الامن.

من جانبه اشاد قداسة البطريرك بالمقاتلين والوحدات والدور البطولي الذي قاموا به في المشاركة بالتحرير متمنيا لهم النصر الدائم والنجاح في إدارة الملف الامني.

بعدها قام قداسته والوفد المرافق بزيارة عدد من الكنائس والوقوف على حجم الدمار الذي خلفه الحقد الداعشي، مؤكدا بان كل الماسي لن تستطيع قتل الإيمان في شعبنا وانه مستعد لإعادة البناء والتعمير. كما دعى الحكومة والمجتمع الدولي للقيام بواجباتهم في هذا المجال وان يسرعوا في الإعمار وتهيئة الظروف المناسبة لعودة كريمة للسكان.

المشاهدات: 783
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2016-11-28

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا