بيان صادر عن المكتب السياسي

زوعا اورغ

في الوقت الذي تعم فرحة الانتصارات على داعش عموم العراق وبصورة خاصة بين  ابناء شعبنا بعد تحرير بلداتنا ومناطقنا في سهل نينوى ، ودور متطوعي شعبنا وتفانيهم وتضحياتهم في مسك الارض  ، مما يبعث على زرع الامل ثانية في نفوس شعبنا المهجر والمشرد للعودة والثبات في بلداتهم وارض الاجداد  ،  وبدلا من التفكير بسبل تخفيف معاناة اهلنا وعودتهم واعمار ما دمر من بلداتنا ،  نتفاجأ بحملات اعلامية  بائسة اقل ما يقال عنها انها ترمي لاشغالنا عن صراعاتنا الاساسية  عبر  زرع الشقاق والتفرقة بين ابناء شعبنا من خلال  وسائل التواصل الاجتماعي ، منها ما هو متخفي خلف عناوين التشدد الطائفي او التطرف والتعصب القومي النابع من جهلها بحقيقة وحدتنا اثنيا وثقافيا ولغة وتاريخا ومصيرنا الواحد  ، وما نعيشه من تشظي اليوم ما هو الا انقسامات على خلفيات طائفية او تعدد التسميات لابناء عائلة واحدة او انه من مخرجات الانا والانانية وطغيانها على الصالح العام  ، وان المتصيدين والمتربصين بوحدتنا يستغلون حرية التعبير في وسائل التواصل الاجتماعي لبث سمومهم دون اي التزام بالمعايير المهنية للصحافة في الرد على الاخر المختلف او انتقاد المختلف معهم في اي طرح او رأي ، ودون اية اعتبارات  للقيم الاخلاقية والقومية والدينية ، وان التهجم احيانا يصل الى التطاول  على رموز كنائسنا بعيدا عن اي وازع من ضمير او رادع اخلاقي او ديني ، لا يخدم الا اعداء شعبنا الذي يعيش فترات عصيبة مهدد وجوده في الوطن ، وهو احوج ما يكون الى لم الشمل ووحدة الموقف . 

اننا اذ ندين هذه الممارسات والاساليب الخارجة على القيم والمعايير المهنية والاخلاقية ، فاننا ندعو اعضاء حركتنا ومسانديها واصدقائها وجماهير شعبنا بكافة مسمياته للابتعاد عن التعاطي مع مثل هذه الصفحات المشبوهه والمعروفة اهدافها والعمل على فضحها ، وتركيز  الجهود لترسيخ  وحدتنا  ومحاربة كافة اشكال التفرقة والشقاق التي يحاول اعداء شعبنا زرعها في صفوفنا .

ان كنائسنا المقدسه هي من اركان بيتنا  القومي وهي جزء لا يتجزأ من امال والام شعبنا ، وان رئاساتها  عملت وتعمل على تخفيف معاناتنا وتوحيد الجهود الى جانب بقية مؤسسات شعبنا السياسية والاجتماعية  في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا وخاصة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري ان كان في سهل نينوى او الموصل او اية اماكن اخرى .

المكتب السياسي

الحركة الديمقراطية الاشورية 

٢٤ / ١١ / ٢٠١٦

المشاهدات: 3759
أضيف بواسطة: admin بتاريخ 2016-11-25

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا