النائب يعقوب كيوركيس يلتقي أبناء شعبنا في القوش بندوة جماهيرية ويزور سيادة المطران مار ميخائيل مقدسي

زوعا اورغ / القوش/ ساناي كادو

اقامت محلية القوش للحركة الديمقراطية الاشورية ندوة جماهيرية للنائب يعقوب كيوركيس رئيس قائمة الرافدين في برلمان إقليم كردستان العراق​ عضو المكتب السياسي للحركة عن مستقبل سهل نينوى ما بعد داعش، وذلك على قاعة جمعية القوش الثقافية يوم الجمعة 18 تشرين الثاني 2016.

والتقى النائب يعقوب كيوركيس والوفد المرافق له الهيئة الإدارية للجمعية كلا من السيد شوكت كله رئيس الجمعية وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية وأعضاء الجمعية.

وجاء عقد الندوة بعد تحرير معظم قرى وبلدات شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في سهل نينوى وتداعيات مصيرها.

وتحدث النائب يعقوب كيوركيس عن المطالبات لاستحداث محافظة لمكونات سهل نينوى حسب الدستور العراقي  لمنع الظروف الأمنية التي جاءت مع داعش والتي أدت الى تهجير شعبنا ولتحقيق إرادة سكان سهل نينوى، ولابعادها عن الصراعات اللاشرعية التي كانت ولازالت دائرة في المنطقة .

وأضاف : في بداية سنة 2014 عملنا على استحداث من حيث المبدأ عدد من المحافظات من بينهم محافظة في سهل نينوى لشعبنا والمكونات الأخرى الموجودة فيه، وبعد داعش عملنا وسنعمل على اكمال كافة الإجراءات لتحقيق ذلك  ليستطيع أهلها حكم المنطقة وادراتها إداريا وعسكريا تحت مظلة الدولة .

وقال النائب يعقوب خلال الندوة ان استحداث المحافظة  يعطي لشعبنا الامل في العودة لأننا هجرنا مجبورين ويجب ان نعود بارادتنا.

كما تحدث النائب يعقوب كيوركيس عن الجهود المبذولة والمطالبات لتعمير المناطق المنكوبة في سهل نينوى بعد تحريرها من داعش الإرهابي.

واكد سيادة النائب ان قضية شعبنا سياسية اكثر مما هي إنسانية ومصير شعبنا واحد ويجب ان نطالب بحقوقنا من الحكومة العراقية ودوليا .

وأخيرا تحدث النائب كيوركيس عن تأسيس وحدات حماية سهل نينوى ضمن المنظومة الأمنية العراقية وقتالها مع القوات الأخرى في تحرير سهل نينوى الجنوبي هو رسالة مضمونها ان شعبنا شعب حي يستطيع الدفاع عن نفسه.

وحضر الندوة السيد مرقس ايرميا مسؤول فرع العمادية للحركة والسيد نينوس عوديشو عضو مجلس محافظة دهوك والسيد يورا موسى وكيل مسؤول فرع سنحاريب للحركة والسيد ساهر كله مسؤول محلية القوش للحركة وعدد من الكوادر والكوادر المتقدمة للحركة الى جانب عدد من مسؤول وممثلي عن المنظمات والمؤسسات والاحزاب وجمهور من أبناء شعبنا في القوش.

وبعد انتهاء الندوة توجه وفد الحركة الى مطرانية القوش حيث كان في الاستقبال المطران مار ميخائيل مقدسي راعي ابرشية القوش للكنيسة الكلدانية.

وتحدث الحضور عن الأوضاع التي يمر بها شعبنا وتوحيد الجهود لترويج قضية شعبنا والضغط على الجهات ذات العلاقة سواء كانت وطنية او دولية لتعمير مناطق شعبنا المنكوبة، ليرجع المهجرين اليها سالمين امنين .

المشاهدات: 600
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2016-11-19

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا