قوة بطلة من وحدات حماية سهل نينوى NPU تتقدم في محور الخازر وتحرر قرية بدنة السفلى من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي

زوعا اورغ/ سهل نينوى

حررت قوة من وحدات حماية سهل نينوى NPU قرية بدنة السفلى او الكبير، الواقعة على بعد 35 كم جنوب شرق الموصل و12 كم جنوب شرق بغديدا / قره قوش.

وقال العميد بهنام عبوش امر الوحدات ان قوة من وحدات حماية سهل نينوى NPU انطلقت فجر اليوم 1/9/2016 الساعة 300 من قاعدة الوحدات في محور الخازر حيث بدأت هجومها على القرية الساعة 500 صباحا ، ومن ثم تم السيطرة على القرية بالكامل  في الساعة 600. وبعد عملية نوعية للقوة المهاجمة استطاعت اختراق الخطوط الدفاعية للدواعش ودخلت القرية وبعد اشتباك مباشر مع الارهابيين ادت الى جرح اعداد منهم ولاذوا بالفرار من امام القوة المهاجمة وفي السياق ذاته اكد العميد بهنام عبوش لزوعا اورغ انه تم تحرير القرية بدعم جوي من قبل التحالف الدولي، وبعد هروب جرذان داعش من القرية.

واكد العميد بهنام ان القرية تحت السيطرة وسننتظر من اهل المنطقة من الاخوة الشبك لاستلام حماية القرية الى المساء وبعدها سننسحب من القرية لان هدفنا هو تطهير القرية وتسليمها لاهلها من الشبك اذا رغبوا في استلامها اليوم.

يذكر ان هذه العملية هي الأولى من نوعها كهجوم وتحرير بدعم  من قوات التحالف الدولي جويا وباسلحة ثقيلة ومتوسطة.

وكانت الوحدات قد صدت هجوما عنيفا لداعش في صباح يوم الثلاثاء 3 أيار 2016 بشكل واسع على قرية تللسقف ، حيث اخترق ساتر الدفاع من الجهة الغربية لبلدة تللسقف من جهة ثكنة قوات حماية سهل نينوى العسكرية الواقعة داخل البلدة بعد تسلل عدد من المفخخات وجرافة مدرعة مع أكثر من 150 عنصرا.

المشاهدات: 9857
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2016-09-01

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا