ادراج مقترح المكونات المتضررة من المادة 26 في الجلسات القادمة لمجلس النواب

زوعا اورغ/ بغداد

قدم عدد من النواب الممثلين لعدد من المكونات المتضررة من قانون المادة 26 للبطاقة الوطنية مقترحا للتأكيد على المقترح السابق الذي قدم في 8 شباط الماضي بعد إضافة عدد من التعديلات عليه.
وقد اكد النواب على ضرورة الإسراع في تعديل المادة 26 من قانون البطاقة الوطنية والتي اثارت جدلا واسعاً بين أبناء هذه المكونات لما لحق من غبن واجحاف بحق أبناء هذه المكونات من القاصرين.
وقد اكد النائب عماد يوخنا مقرر مجلس النواب العراقي عن كتلة الرافدين النيابية، ان المقترح وبالنظر لمرور فترة طويلة على تقديمه واهمية تعديله على ضرورة طرحه للقراءة الأولى في الفقرة الثانية من المادة 26 من قانون البطاقة الوطنية. وذلك تم تقديم الطلب والذي حمل تواقيع عدد من نواب شعبنا عن كتلة الرافدين  وكتلة المجلس الشعبي وممثلي الايزيدين والصابئة المندائيين.
وكانت المادة 26 قد اثارت استياءا بين أوساط هذه المكونات وخاصة شعبنا الكلداني السرياني الاشوري وعلى كافة المستويات الدينية منها والثقافية والاجتماعية باعتبارالقاصرين مسلمين في حال اعلان احد الوالدين اسلامه وما يجره هذا من تبعات اجتماعية ونفسية على القاصر.
وقد اكد السادة النواب من ممثلي المكونات المعنية بالمادة على ضرورة التحرك نحو الكتل الكبيرة بعد ما صادقت في حينها على المادة وما تبعها من استياء شعبي واسع في أوساط هذه المكونات وخاصة ما جاء من ردود أفعال من قبل المراجع الدينية المسيحية والايزيدية والصابئة مؤكدين على ضرورة التحرك على تلك الأطراف المؤثرة في سبيل تمرير تعديل القانون واقراره في المجلس وذلك لاحقاق الحق ورفع الغبن عن هذه المكونات الاصيلة في العراق . والتي تمس بشكل مباشر الجانب الإيماني لتلك الأديان والمذاهب وتداعياته الاجتماعية عليهم.

المشاهدات: 1519
أضيف بواسطة: adminsar بتاريخ 2016-09-01

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا