البطريرك ساكو يحتفل بقداس ختام تجمع الشبيبة من اجل التضامن مع اهالي الموصل

اعلام البطريركية

احتفل غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو بقداس يختتم تجمع شبيبة بغداد صباح يوم السبت 2 آب الساعة الحادية عشر في كنيسة مار يوسف في الكرادة. بمشاركة سيادة المطران شليمون وردوني وسيادة المطران سعد سيروب وسكرتير السفير البابوي المونسنيور جورج وعدد من كهنة بغداد. حضر القداس ايضا معالي وزير البيئة السيد سركون صليوا .
 
اكتظت الكنيسة بالشباب وأنشد الجوق الموحد تراتيل لهذه المناسبة، ورفعت الصلوات من اجل السلام في المنطقة وخاصة في الموصل.  وفي كلمته شدد غبطة ابينا البطريرك على دور الشباب خصوصا في هذه الظروف الصعبة: "أنتم الشباب حيوية وعنفوان وحركة ونشاط، ينبغي ان يكون شيء بطولي في حياتكم. أنتم المستقبل. لا تبحثوا عن السهل، فليس له قيمة، بل ابحثوا عن الصعب هو يصقلكم ويكونكم ويعطي قيمة لحياتكم. يسوع يتكلم عن الباب الضيق، وعن ان الملكوت يغتصب.  الاقوياء الشجعان وحدهم يقدرون على ذلك. ينبغي ان تكون لكم شخصية مميزة، غنية، غير معقدة. الازمات تنبت ابطالا. ظروفنا صعبة ومأسوية، لكننا لن نستسلم لليأس وللإحباط.   الاستسلام خطيئة مميتة. يسوع لم يؤمن باليأس. نحن ويسوع في واقع معاناتنا الراهنة اقوياء بأيماننا وثقتنا ورجائنا.  المسيحي   ينبغي ان يكون شجاعا، يتضامن ويعطي الرجاء. كونوا اقوياء واسخياء في تكريس ذاتكم لخدمة اخوتكم واخواتكم في الكهنوت والرهبنة والخدمة العامة.  أنتم   قوة الكنيسة...
تعرفوا على جذوركم وتعلقوا بكنيستكم. العراق كان قلاعا مسيحية ومنه انتشرت المسيحية في الشرق واسيا، ويجب ان نبقى ونواصل الرسالة حتى الشهادة.
التقيت بعائلات الموصل.  كانوا اقوياء وصامدين ولم يقل احدٌ منهم انا اريد أن اغادر. هذا بديع. علينا جميعا ان نصلي من اجلهم وندعمهم ونخفف عنهم. 
السادس من هذا الشهر طلبت من جميع الكنائس في العالم ان تصلي من اجل السلام في العراق ومن اجل مسيحيي الموصل.


المشاهدات: 1536
أضيف بواسطة: admin بتاريخ 2014-08-02

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا