النائب كنا يسعى للتخفيف من معاناة النازحين

00:00:00 25 يوليو, 2014 1720
image
بقلم: بغداد


القى النائب يونادم كنا اليوم الاربعاء ٢٣ تموز في البرلمان البيان ادناه لمعالجة اوضاع ضحايا جرائم داعش الارهابية وحلفائها في الموصل وغيرها من المواقع، ادناه نسخة من البيان، كما وكان النائب قد وجه طلبا لمجلس الوزراء ايضا للاسراع باغاثة وايواء النازحين ومعالجة ومواجهة تبعات جرائم داعش الارهابية بحق ابناء شعبنا.

بيان
حول جرائم داعش الارهابية في نينوى وبقية المحافظات
استمرارا للهجمة الارهابية واستهداف العملية السياسية في العراق تتعرض مكونات اصلية في محافظة نينوى للتطهير العرقي وجرائم ضد الانسانية منذ سقوط مدينة الموصل بيد داعش الارهابي وحلفائه اذ بدأت بقطع الماء والكهرباء عن قضائي الحمدانية وتلكيف فنزوح عشرات الالاف من قرقوش وغيرها من بلدات سهل نينوى ومذبحة بشير فالتهجير في مدينة تلعفروتازة وطوز والسلب والنهب وتفجير بيوت التركمان وامتدت الى الاستهدافات والمساس بكرامات السكان في الموصل من تدنيس الكنائس والاديرة والحسينيات والجوامع ثم محاولة اكتساح قصبة قرقوش وبقية قرى الحمدانية للمسيحيين والشبك والايزيديين واخرها الفتوى ضد المكون المسيحي في الموصل التي ادت الى نزوح ما تبقى من المسيحيين في المدينة بعد ان تم سلب مقتنياتهم ومصادرة دورهم ودور المواطنين التركمان والشبك وكل من لا يبايعهم وبالتالي كارثة نزوح مئات الالاف من ابناء الموصل وتلعفر واطرافها متوجهين الى المناطق الاكثر امنا في سهل نينوى واقليم كوردستان والمحافظات الجنوبية ، وان اقل ما يقال عن هذا الواقع بانه واقع مأساوي وكارثي وجرائم ضد الانسانية ووصمة عار بجبين الدواعش وحلفائهم ممن يدعون الاسلام والاسلام منهم براء.
وعليه نطالب الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم تحمل مسؤولياتها تجاه الضحايا في انقاذهم من الواقع المأساوي في التشرد دون مأوى والمستلزمات المعيشية الاساسية. ونطالب مجلس النواب الموقر بالتصويت بالموافقة على المطالب التالية:
1- تشكيل لجنة برلمانية لمتابعة اوضاع النازحين من كافة المحافظات المتعرضة للاستهداف الارهابي.
2- اقرار التخصيصات المالية اللازمة لاغاثة النازحين وتأمين الملاذات الآمنة لهم حسب مواقع النزوح وتأمين الكهرباء والماء والمستلزمات المعيشية والعلاجية للنازحين.
3- استمرار دفع رواتب الموظفين النازحين .
4- تسجيل وتوثيق الخسائر التي تعرض لها النازحين من هدم او مصادرة البيوت وسلب المقتنيات بهدف التعويض مستقبلا.
5- اصدار قرار بعدم مشروعية او قانونية اية تصرفات بيع او شراء لعقارات النازحين في الموصل وتلعفر وبقية المناطق تحت سيطرة داعش بعد تاريخ 10/6/2014 حتى اشعار اخر.
6- اتاحة الفرص لتشكيل قوات حماية محلية من ابناء المناطق وتمكينها لمسك الارض والدفاع عن المنطقة بالتنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم.
7- التأكيد على حتمية اعادة النازحين الى مناطقهم تفاديا لاية تبعات تغيير ديمغرافي وحفاظا على وحدة النسيج المجتمعي العراقي.

اعضاء مجلس النواب ممثلي المكونات في سهل نينوى
23 تموز 2014

وسوم