القوش تحتضن العراقيين وتوجه صفعة للارهاب

ساناي كادو

بدأ عدد كبير من العوائل التي نزحت من بخديدا الى القوش اثر تردي الاوضاع الامنية قبل عدة ايام، بالعودة الى مساكنهم في بلدة بخديدا بعد استتباب الامن في المنطقة.

وكانت القوش قد استقبلت المئات من العوائل التي نزحت من بخديدا والموصل حيث تم استضافة النازحين من ابناء شعبنا في بيوت الاهالي والمدارس والدوائر الحكومية الاخرى، وكان معظم اهالي القوش قد استقبلوا اكثر من اربع او خمس عوائل نازحة في البيت الواحد ، كما استقبلت رئاسة دير السيدة عددا اخر من العوائل في قرية بندوايا.

وسارعت لجنة الوافدين المشكلة من قبل كنيسة القوش ومن الاحزاب ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المنطقة سارعت بتقديم وتوفير لمعظم احتياجات الاهالي النازحين لحين وصول المساعدات الانسانية.

كما استقبلت القوش من قبل احداث بخديدا عددا كبيرا من العوائل الموصلية الذين نزحوا من مدينة الموصل الى مناطق سهل نينوى فاحتضنت القوش العديد من عوائل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري اضافة الى العديد من عوائل اخوتنا العراقيين المسلمين لتضرب بذلك اروع مثل لوحدة العراقيين ومؤازرتهم لبعضهم البعض موجهين بذلك صفعة قوية لوجه الارهاب.

وعملت اللجان المشكّلة في القوش على توفير الحاجات الاساسية والانسانية  للنازحين من مدينة الموصل الذين عانوا من صعوبات جمة في المعيشة الانسانية اثناء نزوحهم خارج الموصل.

المشاهدات: 1247
أضيف بواسطة: admin بتاريخ 2014-06-29

جميع الحقوق محفوظة لموقع زوعا